google.com, pub-3637900938011359, DIRECT, f08c47fec0942fa0
"قائمة علوية"]); ?>

إيقاف “بيدوفيل” هتك عرض تلميذات قاصرات ضواحي العرائش


ألقت عناصر سرية الدرك الملكي بجماعة زعرورة، التابعة للقيادةالإقليمية بالعرائش، مساء أمس (السبت)، القبض على “بيدوفيل” في عقده الخامس، بناء على تعليمات أصدرها، في نفس اليوم، وكيل الملك لدى ابتدائية العرائش، الذي أمر بفتح تحقيق مع المشتبه فيه حول أفعال إجرامية منسوبة إليه، وتتعلق باستدراجه لقاصرات لا تتعدى أعمارهن 8 سنوات وتغرير بهن لهتك عرضهن والاعتداء عليهن جنسيا.

وعلمت “الشمال بريس” أن المشتبه فيه ألقي القبض عليه، بعد أن استعمت عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي، الجمعة الماضي، لأربع طفلات قصيرات يدسن بالقسم الثالث، اللواتي أكدن أنهن تعرضن لاعتداء جنسي مرات عديدة من قبل المشتكى به، مبرزين أنه كان يستدرجهن إلى منزله، الواقع وسط مدشر “الطايل” بجماعة زعرورة، ويمدهن ببرتقال غرسته وبعض الحلويات، ليشبع عليهن شذوذه الجنسي مرات عديدة، إذ بناء على هذه التصريحات، تم إيقاف “بيدوفيل القرية” وإيداعه تحت تدبير الحراسة النظرية للبحث معه في الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

وينتظر أن يعرض المشتبه فيه على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية طنجة، الذي يتوقع أن يأمر بإيداعه السجن المحلي “سات فيلاج” بطنجة، وحبسه احتياطيا على ذمة التحقيق للاستماع إليه لاحقا في جلسات الاستنطاق التفصيلي من قبل قاضي التحقيق لدى المحكمة ذاتها، من أجل تكييف التهم الموجهة إليه وإحالته على غرفة الجنايات الابتدائية لمحاكمته طبقا للقانون.

يذكر أن منظمة “ماتقيش ولدي”، نصبت نفسها طرفا مدنيا لمؤازرة ضحايا هذه القضية، التي هزت مشاعر سكان هذه المنطقة الجبلية، القريبة من ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش، وعبرت عن استعدادها للتضامن ومساندة أسر الضحايا إلى حين أن يأخذ المتهم جزاءه ويستعيد الضحايا عافيتهم الصحية والنفسية.



Source link

أضف تعليق