إطلاق حملة تحسيسية بجهة طنجة لترشيد استعمال الموارد المائية


أطلق المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ووكالة الحوض المائي اللوكوس، منذ 7 فبراير الجاري، حملة تحسيسية حول ترشيد استعمال الموارد المائية بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

وتأتي هذه الحملة التحسيسية، التي تحمل شعار “رهانات الوضعية المائية بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة”، في ظل الوضعية الراهنة التي يعرفها المغرب بخصوص قلة التساقطات وندرة المياه، وفي إطار التدابير والإجراءات المتخذة لترشيد استعمال الموارد المائية.

وأفاد بلاغ مشترك بين قطاع الماء بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، التابع للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ووكالة الحوض المائي اللوكوس بأن الحملة، التي تنظم بتنسيق مع السلطات المحلية، تهدف لجعل التواصل المحلي المستمر آلية للرفع من تحديات الوضعية الحالية وتجاوزها.

وشدد البلاغ على ضرورة توحيد مجهودات المؤسسات العمومية وجمعيات المجتمع المدني لخلق وعي للحد من السلوكيات التي تساهم في هدر الموارد المائية.

وحسب المصدر نفسه، تشمل الحملة تقديم عروض واضحة على صعيد الجماعات الترابية حول إشكالية ندرة المياه والتدابير الاستعجالية للحد من الأزمة، وكيفية ترشيد استهلاك الماء، إلى جانب تنظيم جولات في الأحياء والأسواق من أجل توعية أكبر عدد من المواطنين والمواطنات.

وكانت وكالة الحوض المائي اللوكوس قد أعلنت، بداية شهر فبراير الجاري، عن اتخاذ سلسلة من التدابير لتعبئة وترشيد استعمال الموارد المائية المتاحة لمواجهة شح المياه، من بينها تقليص الحصة المائية للمدار السقوي دار اخروفة بإقليم العرائش، وتعليق منح تراخيص جلب الماء من الفرشات المائية، وتسريع دراسة تشييد محطة لتحلية مياه البحر بمدينة طنجة.

كما قامت الوكالة بتكثيف وتعزيز عمل دوريات شرطة المياه، وتسريع وتيرة إنجاز سد غيس بإقليم الحسيمة، وإنجاز أثقاب استكشافية للتزويد بالماء الشروب، ووضع مضخات عائمة على مستوى السدود.



Source link

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.