إجراء أولى اختبارات استخلاص زيت القنب الهندي الكانابيديول بشفشاون


أجرت تعاونية “بيو كانات” (BIO CANNAT)، أمس الاثنين، أولى اختبارات استخلاص زيت القنب الهندي (CBD / الكانابيديول)، بوحدتها التحويلية بالجماعة الترابية باب برد، التابعة لإقليم شفشاون، تحت إشراف الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي.

وتهدف هذه التجارب الأولى لاستخراج زيت الكانابيديول (CBD)، ذي الاستعمال الطبي، إلى معيرة الأجهزة المستعملة والتوفر على عينات لإجراء التحاليل الضرورية.

وتم في هذه الاختبارات استعمال القنب الهندي الذي زرع بطريقة قانونية والذي أنتج خلال سنة 2023 من طرف المزارعين الحاصلين على رخصة الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي. إذ تم إنتاج الكانابيديول (CBD)، الذي لا يحتوي على المكونات المؤثرة على العقل، وفقا لمقتضيات القانون 13.21، المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، وذلك وفق المعايير الدولية.

وحصلت هذه التعاونية، التي تأسست سنة 2022، على ترخيص لمزاولة نشاط تحويل القنب الهندي ومنتجاته من طرف الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي في أكتوبر 2022. كما حصلت على تراخيص لممارسة أنشطة تسويق وتصدير القنب الهندي ومنتجاته من طرف الوكالة ذاتها.

وبدأت تعاونية BIO CANNAT في بناء وتجهيز وحدتها في عام 2022، حيث تم اعتماد تقنية استخلاص ثاني أكسيد الكربون فوق الحرج، وهي عملية تكنولوجية معترف بها ومن بين أكثر عمليات الاستخراج كفاءة على المستوى الدولي.

وتتألف وحدة التحويل، التي تطلب بناؤها وتجهيزها غلافا ماليا بقيمة 3.5 مليون درهم، من منطقة استلام إنتاج القنب الهندي المجفف، ومنطقة الاستخلاص، ومنطقة التعبئة ووضع العلامات، ومنطقة تخزين المنتوج النهائي.

وتبلغ القدرة الإنتاجية للوحدة الصناعية 720 ألف قارورة من زيت الكانابيديول (CBD)، بدرجات متفاوتة من التركيز، وأكثر من 300 ألف وحدة من مختلف خطوط التعبئة.

ومن المنتظر أن تساهم الوحدة الإنتاجية لتعاونية BIO CANNAT في إحداث 16 منصب شغل مباشر ابتداء من سنة 2024، علما أنها ساهمت في خلق 2000 يوم عمل في عام 2023. وعلى المدى البعيد تروم التعاونية إحداث 70 منصب شغل مباشر، وأكثر من 9000 يوم عمل في مختلف حلقات سلسلة القيمة.

وتهدف التعاونية إلى تسويق منتجات القنب الهندي بعلامة “صنع في المغرب” وطنيا ودوليا، حيث اتخذت التعاونية جميع التدابير اللازمة للامتثال للمعايير والقواعد الدولية ذات الصلة، حيث ستشرع، ابتداء من فبراير 2024، في مسلسل الحصول على شهادة ممارسات تصنيعية جيدة (GMP) لمنتجاتها المستخلصة من القنب الهندي.

وفي عام 2023، أبرمت تعاونية BIO CANNAT عقود شراء القنب الهندي القانوني مع تعاونية إنتاجية على مساحة تصل إلى 3.5 هكتار، تماشيا مع أحكام القانون 13.21.

وتعتزم التعاونية في سنة 2024 توقيع عقود توريد لدى التعاونيات المنتجة على مساحة إجمالية تصل إلى 50 هكتارا، حيث ستقوم بتأطير التعاونيات الإنتاجية، التي تضم 80 مزارعا من إقليم شفشاون، على احترام مختلف جوانب دفاتر التحملات التي وضعتها الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب، وكذا معايير الإنتاج الفلاحي المعتمدة في تسويق منتجات القنب الهندي.

كما ستواكب تعاونية BIO CANNAT أيضا التعاونيات من أجل الحصول على البذور المستوردة والمرخصة من قبل الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب، أو استخدام بذور الصنف المحلي “البلدية”، وفقا للمقتضيات التي حددتها الوكالة بتشاور مع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.



Source link

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.