غياب الأجهزة الطبية بمستشفى محمد الخامس بطنجة تخلق حالت من التذمر داخل المرضى

قناة طنجة الكبرى / نون بريس 

علم من مصدر مطلع أن آليات وأجهزة طبية رئيسية بمستشفى محمد الخامس بمدينة طنجة، توقفت منذ أزيد من أسبوعين، و أن حالت من التذمر تسود داخل المرضى وعائلاتهم بسبب غياب الأجهزة الطبية.

و أضاف المصدر داته، أن أصوات المرضى وعائلاتهم تعالت بعد تدني الخدمات الطبية بسبب تعطل آليات وأجهزة طبية رئيسية، مضيفا أن جهاز الفحص بالصدى، من نوع “طوشيبا” والمخصص لفحص مرضى الرأس والقلب والعظام، تعطل منذ أسبوعين.

وتابع المصدر ذاته، أن المندوبية الإقليمية للصحة، لم تتدخل لصيانة الأجهزة المعطلة وإعادتها لحالة الخدمة، حتى تستجيب لحاجيات المواطنين ويتوقف طلب توجههم نحو مصحات خاصة الخارجية لإجراء الفحصوصات بالأشعة.

يشار أن أغلب الوافدين على مستشفى محمد الخامس من الفئات الهشة و الحاملين لبطائق “راميد”، و أن معدات الفحص بالصدى لم يمر على اقتنائها سوى عام واحد من طرف وزارة الصحة.

رأيان حول “غياب الأجهزة الطبية بمستشفى محمد الخامس بطنجة تخلق حالت من التذمر داخل المرضى”

  1. اﻻجهزة تبدأ بالإشتغال عندما يدفع المريض الرشوة للطبيب و مساعديه .(حدث هذا لصديق لي ذهب هناك إثر تعرضه لحادثة سير ) هي عصابة إجرامية داخل المستشفى تقوم بإستغلال ضعفاء المجتمع و نهب أموالهم دون حسيب أو رقيب . أين وزارة الصحة ؟ أين دوريات الرقابة ؟ عم الفساد في البلاد و ضاع العباد …

    رد
  2. في ذاخل المستشفى هناك عصابة إجرامية . مشكلة من ممرضين و أطباء يقومون بنهب أموال الطبقة الفقيرة في المجتمع . الأجهزة تبدأ بالإشتغال عندما تعطي الرشوة . و هذا كلام أكدته التجربة و ليس خيالا. المستشفى محمد الخامس في طنجة كأنه ( كورنة ) . و الوزارة الوصية ” عيات ” من المشاكل .

    رد

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.