القوات المسلحة الملكية تعتقل “كونان” بشاطئ الهوارة غرب طنجة

قناة طنجة الكبرى / le 360

في عملية نوعية شهدتها سواحل مدينة طنجة في الساعات الاولى من صبيحة اليوم الاربعاء، تمت الإطاحة بعنصر خطير ينشط في شبكة لتنظيم الهجرة السرية بكل من الرباط وطنجة بعدما القي القبض عليه عقب مطاردة للسلطات المحلية بمنطقة جزناية وبغابة هوارة غرب المدينة.

 معطيات حصرية، تشير ان المتهم الرئيسي ويدعى “كواسي كونان مارسلين” المزداد سنة 1989 بالكوديفوار، جرى ايقافه بعد مجهودات لعناصر الفيلق 16 التابع للقوات المسلحة الملكية المرابط بشاطئ الهوارة غرب مدينة طنجة، وذلك بتنسيق مع السلطات المحلية بكزناية التي احالته على عناصر الدرك الملكي بالقيادة الجهوية للتحقيق معه حول تفاصيل القضية.

وتشير مصادرنا الى ان المتهم الافريقي جرى تعقب خطواته بعد خروجه من أحد احياء مدينة طنجة، بناء على معلومات اخبارية، بينما كان على متان سيارة  رمادية اللون، برفقة 8 مرشحين للهجرة السرية.

المتهم اقتاد المرشحين للهجرة نحو منطقة تهدارت حيث توجد غابة كثيفة وذلك استعدادا لإبحارهم من شاطئ قريب نحو الضفة الاخرى مستعينين بذلك بقارب مطاطي صغير وبالواح خشبية وكلها معدات كانت بداخل سيارة منظم الهجرة السرية الافريقي، والذي كان نشيطا طوال اسابيع بين المحور الممتد من شاطئ اشقار الى غاية شاطئ تهدارت، وجرت محاصرة المعني بالأمر وفق المعطيات التي حصل عليها الموقع، بعد تنسيق بين السلطة المحلية وعناصر تابعة للقوات المسلحة الملكية.

المتهم الذي كان في حالة سكر طافح حاول الهرب من قبضة عناصر القوات المسلحة الملكية، على مستوى شاطئ سيدي قاسم، غير انه لم يفلح في ذلك، فيما تمكنت سيارة اخرى يعتقد ان على متنها منظمين للهجرة السرية بينهم مغاربة حيث استغلوا الظلام الدامس بالمنطقة للهروب عبر منطقة الحجريين.

المصالح المعنية حجزت سيارة المتهم الافريقي كما حجزت معدات ابحار متنوعة داخل سيارته التي اكتراها من احدى وكالات كراء السيارات بمدينة الرباط، وتبين انه كان يخصصها لنقل المرشحين للهجرة السرية بعد اداء مبالغ مالية تتراوح من بين 10 الاف و15الف درهم.

وسبق لسيارة المتهم ان جرى تعقبها قبل اسابيع بعد احباط عناصر الجيش المغربي والسلطات المحلية لعملية هجرة سرية منتصف شهر شتنبر المنصرم بمنطقة هوارة بطنجة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.