اعادة تمثيل جريمة القتل و السرقات الموصوفة لمصارف و محلات تجارية التي ارتكبها شباب بطنجة 

قناة طنجة الكبرى / الشمال برس

أعادت المصالح الأمنية بمدينة طنجة، صباح اليوم (الأحد)، تشخيص عدة جرائم ارتكبها شباب لا تتعدى أعمارهم 24 سنة، أهمها  جريمة قتل نفذوها منذ أزيد من سنتين وراح ضحيتها حارس فيلا تقع بمنطقة “مالاباطا، وسرقتهم لعدد من المحلات التجارية والسكنية ووكالات بنكية، آخرها وكالة تابعة للبنك المغربي للتجارة الخارجية، التي تقع بساحة 9 أبريل بوسط المدينة.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة البوغاز، أوقفت، أول أمس الجمعة، المتهم الرئيسي من أجل الاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بمحاولة السرقة من داخل وكالة بنكية وقعت في 13 من الشهر الجاري، إلا أن البحث معه كشف  عن تورطه في 16 عملية سرقة موصوفة رفقة عدد من الشباب، قاموا بالسطو على وكالات بنكية وتجارية آخرى، وكذا وكالة لصرف العملات ومحلات سكنية بأحياء مختلفة داخل المدينة .

كما أسفر البحث والتحقيق مع المتهم، وهو من ذوي السوابق القضائية، أنه متورط  في ارتكابه سرقة موصوفة من داخل فيلا بحي “مالاباطا” في شهر يناير 2015، وذلك بعدما عرض، برفقة ثلاثة مساهمين آخرين، الحارس الليلي لاعتداء جسدي ولعملية خنق نجم عنهما الوفاة .

هذا وقد مكنت التحريات والأبحاث في هذه القضية من تشخيص هويات باقي المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، حيث تم القبض على ثلاثة منهم، وتتراوح أعمارهم ما بين 20 و24 سنة، بالإضافة إلى شخص كان يشتري منهم المسروقات، إذ تم وضعهم  جميعا تحت تدبير الحراسة النظرية في انتظار تقديمهم أمام الوكيل العام لدى استئنافية المدينة بتهم تتعلق بالقتل العمد مع سبق الإصرار المقرون بالسرقة وتعدد السرقات الموصوفة من داخل محلات تجارية وسكنية ووكالات بنكية وإخفاء المسروق .

 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.