أمن طنجة يعتقل “غينو” أحد أكبر مروج للمخدرات الصلبة

قناة طنجة الكبرى / المغرب 24

ضربة موجعة تلقتها الشبكات المروجة للمخدرات القوية بمدينة طنجة، ليلة أمس، عقب اعتقال الملقب بـ”يوسف غينو” أحد أخطر المطلوبين للأجهزة الأمنية باعتباره من كبار المزودين الرئيسيين لمدينة طنجة بالكوكايين والهيروين.

العملية الأمنية التي تم تنفيذها باحترافية عالية من طرف عناصر الشرطة القضائية ، بقيادة رئيسها وإشراف مباشر من والي الأمن، انطلقت حوالي الساعة 11 من مساء أمس، حيث داهمت العناصر الأمنية شقة المعني بالأمر  المتواجدة بحي مبروكة ، ليتم اعتقال “غينو” وبعد تفتيش دقيق لشقته تم العثور على ميزان إلكتروني و كميات جد هامة من مخدر الكوكايين والهيروين القويين فضلا عن مبالغ مالية، كما أن الظنين ذو سوابق قضائية تخص الاتجار في المخدرات القوية وتوزيعها.

وحسب مصادر فإن التحضير لعملية الاعتقال دامت حوالي أسبوع من الترصد واستجماع المعطيات، واختيار التوقيت المناسب لمداهمة الشقة متلبسا بحيازته للمخدرات الصلبة، خاصة وأن الموقوف معروف بقدرته الكبيرة على التخفي والإفلات من المطاردة الأمنية, بحيث كان على العناصر الأمنية التحلي بالصبر لضبطه متلبسا، وهو ما فاجأ الموقوف الذي بدا مصدوما من عملية الاقتحام ودقتها وتوقيتها، بحيث عجز عن إبداء أي مقاومة للعناصر الأمنية.

ومباشرة بعد الإيقاع بالـ”غينو”، الذي وصفه مصدر أمني بالصيد الثمين، تم إخضاعه لتحقيق معمق، تحت إشراف النيابة العامة، في محاولة لتفكيك باقي عناصر الشبكة التي تنشط في الاتجار في المخدرات القوية بمناطق شمال المملكة ومعرفة الوسائل والتقنيات التي يتم استعمالها لإدخالها إلى المغرب وإيصالها إلى مدينة طنجة، وعبر المصدر الأمني عن ارتياحه لهاته العملية، مؤكدا أن توقيف هذا البارون سيقلص بشكل كبير من القدرات التموينية لمنطقة بني مكادة من مخدر الكوكايين والهيروين.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.