ولاية أمن طنجة توضح حقيقة شريط فيديو لأحداث العنف بحي بوحوت

قناة طنجة  الكبرى / الشمال برس

كشفت ولاية أمن طنجة ​​معطيات جديدة بخصوص شريط التي نشرته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي والمنعلق بعراك بين مجموعة من الأشخاص بأحد أزقة مدينة طنجة، من بينهم شخص يحمل سكينا، مشفوعا بتعليقات تزعم بأن الأمر يتعلق بعمليات سرقة ترتكب تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض.

ونفت ولاية أمن طنجة، في بيان حقيقة، أن يكون الأمر يتعلق بارتكاب عمليات السرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض، كما استبعدت أن يكون وراء هذا الحادث خلفيات تتعلق بالاعتداء على الأموال والممتلكات، واعتبرته ناجم عن خلاف تطور إلى اعتداء جسدي”.

أوضح البيان، ان التحريات التي باشرتها مصالح الأمن أن الأحداث الموثقة بالصورة وقعت بحي “بوحوت” السكني بمدينة طنجة، في فاتح أكتوبر الجاري، وتتعلق بتبادل العنف والتراشق بالحجارة والضرب والجرح بين مجموعة من الأشخاص من قاطنة نفس الحي وأشخاص آخرين من حي مجاور.

وذكر نفس البيان أن الأبحاث المنجزة على ضوء الشريط المنشور، أسفرت عن تشخيص هوية جميع هؤلاء الأشخاص، وهم من ذوي السوابق القضائية، كما تسنى توقيف أحدهم يبلغ من العمر 24 سنة، والذي تم إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.

وأضاف البيان أن التحريات لازالت متواصلة لتوقيف باقي المشتبه فيهم، الذين تبين أنهم لاذوا بالفرار بمجرد علمهم بنشر الشريط.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.