فرصة أخيرة لبادو الزاكي مع اتحاد طنجة قبل الإقالة

قناة طنجة الكبرى / le 360

حدد المكتب المسير لفريق اتحاد طنجة لكرة القدم الجمعة المقبل موعدا نهائيا لإقالة المدرب بادو الزاكي، وذلك بسبب إخفاقات الفريق المتواصلة منذ مدة خلال بطولة هذه السنة وآخرها هزيمته أمس الأحد أمام جمهوره بملعب طنجة الكبير بهدف لصفر أمام فريق الجيش الملكي.

 وبحسب مصادر خاصة من داخل المكتب المسير لفريق اتحاد طنجة لكرة القدم، فان أغلبية المكتب المسير طالبت بإنهاء العقد مع الزاكي، وإقالته اليوم الاثنين عوض منحه فرصة أخرى حددت في يوم الجمعة المقبل، بعد مباراة الفريق الطنجاوي مع فريق حسنية اكادير.

الانقسام الحاد حول الموضوع في صفوف المكتب المسير، تقول مصادرنا، كان السبب في تأجيل اجتماع كان سيعقد حوالي الساعة الواحدة والنصف من بعد زوال اليوم بإحدى الفنادق بطنجة.

ويرى بعض أعضاء المكتب المسير وبينهم رئيس الفريق أن إقالة الزاكي مسألة وقت فقط بالنظر الى الغضب الجماهيري الذي رافق مسيرة اتحاد طنجة لهذا الموسم، ناهيك عن النتائج السلبية التي يواصل الفريق حصدها داخل وخارج ميدانه، مما أفقده الكثير من النقط في بطولة هذا الموسم.

مصادر مطلعة أوضحت ان المكتب المسير قرر بعد أخذ ورد اقالة الزاكي مساء الجمعة المقبل في حال عدم تحقيق اي نتيجة ايجابية أمام فريق حسنية اكادير، وهو المعطى الذي أثر سلبا على نفسية عدد من اللاعبين وعلى الإطار التقني للفريق والمدرب الزاكي.

تبقى الاشارة الى ان بادو الزاكي، وفي حال تمت إقالته من منصبه كمدرب لاتحاد طنجة لكرة القدم، فان الفريق مطالب بأداء تعويضات مادية كبيرة تتعدى 240 مليون سنتيم.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.