طلبة الحقوق و الاقتصاد بطنجة يقاطعون الدراسة ويدخلون في اعتصام مفتوح

قناة طنجة الكبرى / مشاهد 24

لجأ طلبة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، إلى أسلوب التصعيد في احتجاجاتهم، وذلك بعد عدم التوصل مع الإدارة لحل “عادل وشامل” لمطالبهم، التي تخص نتائج امتحانات نهاية الموسم الدراسي الماضي.

وقرر الطلبة مقاطعة الدراسة، والدخول في اعتصامات مفتوحة، بعد أن كانوا استهلوا الموسم الدراسي الحالي بسلسلة من الاعتصامات الإنذارية، احتجاجا على “تماطل” الإدارة في التعامل مع ملفهم المطلبي، وخاصة في شقه المتعلق بتسوية وضعية طلبة كانوا انقطعوا عن الدراسة، إثر اندلاع “كارثة النقط”، التي عرفتها امتحانات نهاية الموسم الدراسي الماضي.

وأفاد الطلبة، في بيان لهم، أنهم قرروا مقاطعة الدراسة، بعد أن لاحظوا بأن الوعود، التي خلصت بها اجتماعاتهم مع ممثلي الإدارة، ظلت حبرا على ورق، ما ساهم في المزيد من الاحتقان والغليان في وسط الطلبة.

وعبروا عن استعدادهم الكامل لخوض كل الأشكال النضالية للدفاع عن حقوقهم المشروعة، منددين، في الوقت ذاته، بما أسموه بـ “سياسة المناورة”، التي تنهجها إدارة الكلية، منذ اندلاع الاحتجاجات نهاية الموسم الدراسي الماضي.

وكان الطلبة خاضوا، خلال نهاية الموسم الدراسي الماضي، سلسلة من النضالات، للمطالبة بإعادة تصحيح امتحانات الدورة العادية بسبب ما أسموه بـ” النتائج الكارثية”، التي عرفتها هذه الأخيرة، بالإضافة إلى أن العديد من الطلبة وجدوا أنفسهم مسجلين غائبين عن الامتحانات، بالرغم من تسجيل أسمائهم على ورقة الحضور.

وعبر جل الطلبة عن عدم رضاهم عن تلك النقط، موضحين أن ما بات يعرف بـ “فضيحة النتائج” ما هي إلا النقطة التي أفاضت كأس سخطهم على الأوضاع المزرية، التي تعرفها الكلية من رشوة ومحسوبية وفرض الساعات الإضافية وإلزام الطلبة بشراء بعض الكتب.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.