محكمة طنجة تبرئ ستينيا من تهمة اغتصاب طفل داخل حضانة

قناة طنجة الكبرى / le 360

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمدينة طنجة، قبل قليل، حكما ببراءة متهم يتجاوز عمره الستين سنة، بعد مداولة في الجلسة الاخيرة التي ناقشت فيه هياة الحكم الملف الذي اثار العديد من التساؤلات على المستوى القانوني والحقوقي بمدينة طنجة منذ ما يقرب سنة ونصف.

المتهم “ح.ا” الذي سيغادر السجن المحلي سات فيلاج عشية اليوم حيث جرت متابعته مند منتصف شهر يونيو من عام 2016 في حالة اعتقال، برأته نتائج تحاليل خبرة الحمض النووي ADN التي قامت بها الشرطة العلمية بمدينة الدار البيضاء، من تهمة هتك عرض طفل داخل حضانة للأطفال بحي البساتين بطنجة.

وكشفت مصادر خاصة  ان نتائج الخبرة الطبية اكدت بصفة رسمية أن الطفل لم يتعرض للاغتصاب، لا من طرف المتهم (ح.أ)، ولا من طرف أي شخص آخر، حيث أن التحاليل الطبية أثبتت أنه ليس هناك أي حمض نووي للمشتكى به ولا يوجد أي حمض نووي غريب على جسم الطفل أو ملابسه.

تبقى الاشارة الى ان قضية اتهام الرجل الستيني بهتك عرض طفل داخل حضانة، تفجرت عندما اتهمت أم الطفل، الرجل الستيني، وهو والد صاحبة حضانة للأطفال بحي البساتين بطنجة، باغتصاب طفلها الذي كان يبلغ من العمر سنتين.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.