إلغاء صفقة مطرح النفايات الجديد لطنجة

قناة طنجة الكبرى / شمالي

علمنا من مصادر جماعية، أن صفقة المطرح الجديد المتواجد بضواحي طنجة، تم إلغاؤها بعد التغيب المفاجئ للشركتين المتنافستين على تدبير هذا المطرح، وذلك صباح اليوم  الثلاثاء  خلال عملية فتح الاظرفة للتعرف على الفائز بصفقة تدبير المطرح الجديد ل20 سنة.

وقال مصدر جماعي، أن إلغاء الصفقة التي أطلقت المجموعة طلبات عروضها و المتعلقة بالتدبير المفوض للمطرح الجديد لطنجة عن اختيار شركتين هما شركتي EFG البرتغالية وSUEZ الفرنسية.

وأكد المصدر ذاته، أن الشركتين المعنيتين تغيبا عن الحضور للجنة المخصصة بالحسم في الصفقة التي اطلقتها مجموعة الجماعات البوغاز، لأسباب متعددة، مشيرا أن المجموعة ستعمل على صفقة جديدة في أقرب الآجال.

وتابع المتحدث ذاته، أن شركة SUEZ الفرنسية اعتذرت كتابيا لمجموعة البوغاز، بسبب مشاكلها المتعددة بالمغرب كان آخرها فسخ عقدها مع مجلس جماعة الدار البيضاء، فيما استغرب المتحدث ذاته عدم تلقي المجموعة لأي جواب ولا اعتذار من قبل شركة EFG البرتغالية.
وفي تصريح سابق قال أحمد الطلحي رئيس لجنة المالية بمجموعة البوغاز، أن الشركتين تتوفران على كل الشروط التي تم الإعلان عنها، والمتمثلة أساسا في التوفر على تجربتين لا تقل كل واحدة منهما عن 3 سنوات في مختلف أنواع تثمين النفايات المنزلية.
وذكر الطلحي بأن المطلوب من الشركة التي ستفوز بالصفقة أن تعمل على تثمين 70 بالمائة على الاقل من مجموع النفايات الموجهة للمطرح الجديد، المتمثلة في الفرز واعادة التدوير، و التسميد او الكومبوسطاج ، والتثمين الطاقي سواء انتاج غاز الكهرباء أو انتاج الوقود.
وعن الآجال المتوقعة لإنجاز المطرح الجديد، قال الطلحي بانه ينبغي انتظار اولا ان يتم إعلان طلبات العروض الذي ستنحصر المشاركة فيه على الشركتين فقط، ثم بعد ذلك سننتظر انجاز الشركة الفائزة بالصفقة لمختلف التجهيزات اللازمة للاستغلال والتي لن تقل مدتها عن سنة، أي بالاجمال سيتم الاستغلال المطرح الجديد بعد سنتين من الآن تقريبا.
وعن مصير المطرح الحالي بمغوغة ، أضاف الطلحي بأن هناك مشروع لجماعة طنجة لإعادة هيكلته وتحويله إلى منطقة خضراء وذلك بشراكة مع وزارة البيئة.

 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.