عماد العتيبي يفارق الحياة بعد غيبوبة دامت 20 يوما

قناة طنجة الكبرى / شمالي

فارق الناشط الريفي عماد العتيبي الحياة صباح اليوم الثلاثاء، بعد دخوله في غيبوبة لعشرين يوم تقريبا، بعد إصابته في الرأس أثناء مسيرة الحسيمة بتاريخ 20 يوليوز، والتي منعتها وزارة الداخلية بالقوة.
 
وأكد عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيأة دفاع معتقلي حراك الريف، أن “العتابي توفي صباح اليوم بالمستشفى العسكري بالرباط”، كما أكدت مصادر إعلامية أن “المسؤولين بالمستشفى العسكري أخبروا عائلة العتابي، صباح اليوم، بوفاة إبنهم بعدما قضى 20 يوما في الغيبوبة.
 
وكان مجموعة من المصادر قد أكدت سابقا أن العتيبي في مرحلة الموت السريري، وأن إزالة جهاز التنفس الإصطناعي كفيل في بالموت الحتمي للشاب الحسيمي.
 
وكانت مجموعة من التقارير قد نقلت في وقت سابق أن العتيبي أصيب إصابة البليغة على مستوى الرأس، مؤكدة أن “السكانير” أظهر اختراق جسم غريب لجمجمته ليستقر على مستوى دماغه.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.