ايقاف مجرم مبحوث عنه وطنيا بعد مطاردة طويلة وسط الغابة بطنجة

قناة طنجة الكبرى / le 360

تمكن قائد الملحقة الادارية الثانية بمنطقة جزناية بطنجة،صبيحة اليوم الاربعاء،من وضع حد للانشطة الاجرامية لاحد الاشخاص المبحوث عنهم بموجب مذكرة وطنية صادرة عن الدرك الملكي المديرية العامة للامن الوطني منذ اشهر،وذلك بعد استهذافه لعدد من الزوار والمواطنين بطنجة.

مصادر خاصة اوضحت ان المعني بالامر ويدعى”ع.ب” يلقب ب”ولد الكباري”يبلغ من العمر 29سنة،القي عليه القبض بعد كمين خاص شارك فيه قائد الملحقة الادارية وعدد من اعوانه  مدعوم بعناصر القوات المساعدة، حيث تم رصد مكان تواجد المتهم قبل ان يفر وسط الغابة التي تمت مطاردته فيها لمدة تزيد عن ساعتين لغاية توقيفه وهو يحاول تجاوز  سور تكنة تابعة للحرس الملكي المجاورة لنادي الرماية بطنجة.

المعلومات الاولية التي حصلنا عليها  من مصادر خاصة تفيد الى ان المتهم “ولد كباري”يتزعم عصابة اجرامية تتكون من شخصين ما يزالان في حالة فرار، وكان   يستهذف ضحاياه باستخدام دراجة نارية تلاثية العجلات “تريبورتور”، الى جانب استعانته بكلبين من نوع “بيتبول وبييرجي”، واسلحة بيضاء وقد نفذ مجموعة من السرقات تحت التهديد بالسلاح الابيض رفقة شركاءه خصوصا بجوار المركب السكني الرمال الذهبية بمنطقة هوارة غرب مدينة طنجة .

المتهم بحسب مصادرنا ،ضالع في تنفيذ سرقات اخرى استهذفت مصطافين بشاطئ  الغابة الديبلوماسية وبينهم بعض المارة من المهاجرين  المغاربة، الى جانب عدد من الاجانب حيث   تمكن مؤخرا من سلب سائحتين من جنسية المانية هواتفهن واغراضهن الشخصية.

ولم تسلم بعض المنازل من انشطة المتهم الاجرامية اذ اقتحم منزلين بمنطقة جزناية  ونفذ رفقة شركاء له سرقات متعددة ، حيث قام بسرقة وتقطيع  بعض الخزانات الحديدية بمركز اذاعة صوت امريكا بجماعة حجر النحل .

السلطات المحلية  بالملحقة الادارية الثانية بجزناية عملت على تسليم المتهم وبعض المحجوزات لديه  الى عناصر الدرك الملكي بالمنطقة للتحقيق معه في ملابسات وتفاصيل  جرائمه والشكايات المتعددة ضده والتي وصلت بحسب مصادرنا الى ازيد من 14 شكاية .

تبقى الاشارة الى  ان عدد من الفاعلين بالمجتمع المدني بمنطقة جزناية غرب المدينة والتي تتواجد بها منطقتين صناعيتين، سجلوا في الاونة الاخيرة غياب الامن وتفشي ظواهر السرقة خصوصا في واضحة النهار وكان اخر الضحايا محاولة الاعتداء على زوج واختطاف زوجته بعد عودتهما من  العمل ، كما استهدف بعض المجرمين احد عناصر الشرطة والذي تمكن من سلبه مبالغ مالية وهاتف نقال .

وتطالب ساكنة المجمعات السكنية  مسؤولي ولاية جهة طنجة بضرورة القيام بحملات امنية تمشيطية لايقاف عدد من الجناة بعضهم مبحوث عنهم وطنيا  بوسط المجال الحضري لطنجة واستقروا بمنطقة جزنماية للفرار من متابعة ورصد المصالح الامنية بولاية امن طنجة .

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.