محكمة القصر الكبير تصدر حكمها في حق شخص اغتصب وهتك عرض فتاة معاقة ذهنيا

قناة طنجة الكبرى / الشمال برس 

هيمن ملف ذو بعد أخلاقي وقعت أحداثه بمدينة القصر الكبير، على كل القضايا التي كانت معروضة، أمس (الخميس)، أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالمدينة، ويتعلق الأمر باغتصاب وهتك عرض فتاة معاقة ذهنيا.

وعرفت هذه القضية، اهتماما كبيرا لدى عدد من حقوقيين وجمهور غفير من المواطنين، الذين حضروا لمتابعة أطوار الجلسة، التي حددتها الهيأة موعدا لمناقشة الملف، حيث استمعت إلى كل الدفوعات الشكلية والموضوعية لدفاع المتهم، (منير.ي)، البالغ من العمر 28 سنة، وكذا مرافعة ممثل النيابة العامة، لتقرر بعدها الهيأة إدانة المتهم وحكمت عليه بـ 15 سنة سجنا نافذا سنة سجنا نافذا، وأدائه تعويضا ماديا لفائدة الضحية قدره مئة ألف درهم مجبرة في الأدنى.

وكانت المحكمة أعطت الفرصة للضنين للإدلاء بتصريحاته والدفاع عن نفسه بخصوص التهم الموجهة إليه، إلا أنه أحجم عن الكلام ورفض الإجابة عن أسئلة رئيس الجلسة، الذي اضطر إلى الاعتماد على الاعترافات التي أدلى بها المتهم أمام الضابطة القضائية وقاضي التحقيق، وكذا تصريحات الضحية، التي سردت أمام الهيأة بلغة الإشارة، تفاصيل الاعتداء الذي تعرضت له على مستوى فرجها ودبرها، والطريقة الوحشية التي كان يمارس بها المتهم شهواته الجنسية الشاذة.

وكانت الشرطة القضائية بمدينة القصر الكبير اعتقلت المتهم بناء على شكاية تقدم بها أمام النيابة العامة أب الضحية وزوجته، تفيد بأن ابنتهما، التي تبلغ من العمر 31 سنة وتعاني من خلل في النمو العقلي، أو ما يعرف بين الناس بـ “مانغولين”، تعرضت للاعتداء جنسي، معززين اتهامهما بشهادة طبية تؤكد وجود احتكاك واحمرار على مستوى فرج ودبر الضحية، إذ على إثر التحقيقات التي باشرتها عناصر الشرطة مع الضحية، تم التوصل إلى الفاعل، ليتم إيقافه وتقديمه أمام الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بطنجة، الذي أحاله بدوره على قاضي التحقيق بتهمة “هتك عرض معاقة ذهنيا مع السكر العلني”، قبل عرضه على أنظار العدالة.

 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.