سلطات طنجة تعيد تشجير المناطق المتضررة من الحريق

قناة طنحة الكبرى /  أندلس برس        

بعدما أتلف الحريق الذي اندلع الأسبوع المنصرم بغابتي مديونة و السلوقية بمدينة طنجة مجموعة من الأشجار، شرعت السلطات المحلية في إعادة تشجير جنبات الطريق بمنطقة كاب سبارطيل.

وكان محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، قد أمر في اجتماع ترأسه يوم الجمعة المنصرم للتواصل مع وسائل الإعلام حول هذا الموضوع، بتعويض كل شجرة دمرها الحريق وإضافة أشجار أخرى بتلك المنطقة، وطلب من المدير الجهوي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، العمل بداية من الشهر الجاري على إعادة غرس الأشجار بالمناطق الغابوية المتضررة، دون السؤال عن أصحاب العقار.

كما أعلن عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، عن استعداد وزارته لإعادة تشجير جميع المساحات الغابوية، التي أتلفتها الحرائق الأخيرة بالمدار الحضري لطنجة، وينتظر أن يتم إطلاق برنامج مخطط إعادة التشجير من قبل المندوبية السامية المياه والغابات ومحاربة التصحر خلال الأيام المقبلة.

ومن جهته ثمن مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة، مبادرة الوالي ووزير الفلاحة، حول التزامهما بإعادة تشجير المناطق الغابويّة المنكوبة، وطالب في نفس الوقت كافة فعاليات المجتمع المدني بمواصلة التعبئة من أجل حماية غابات المدينة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.