ثلاثة شواطئ بطنجة تحصل على علامة “اللواء الأزرق”

قناة طنجة الكبرى / الشمال برس

أحرزت خمسة شواطئ بجهة طنجة تطوان الحسيمة، المنخرطة في البرنامج الوطني الرائد “شواطئ نظيفة”، على العلامة الدولية “اللواء الأزرق” برسم سنة 2017.

ومنحت هذه العلامة، لكل من شاطئي البا قاسم وأشقار، التي تقع على الساحل الأطلسي لعمالة طنجة أصيلة، وشاطئي الدالية وواد أليان وسيدي قنقوش بإقليم فحص أنجرة، بالإضافة إلى شاطئ واد لو  الوقع بالواجهة المتوسطية بإقليم تطوان، وبذلك أصبحت هذه الشواطئ لها الحق في نصب “اللواء الأزرق” فوق رمالها خلال صيف هذه السنة (2017)، لكونها تتيح للمصطافين أفضل المعايير الدولية.

وحصلت على هذه الميزة، التي تمنحها  مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والمؤسسة الدولية للتربية البيئية، 25 شاطئا من مختلف الشواطئ المغربية، من بين 87 شاطئا منخرطا في البرنامج الوطني “شواطئ نظيفة” لهذه السنة (2017حيث يعتبر  منحها تتويجا سنويا للجماعات والموانئ الترفيهية التي تتبنى بشكل دائم سياسة التنمية السياحية المستدامة.

من أوروبا وإفريقيا وأمريكا ومنطقة الكاريبي والمحيط الهادئ، حيث منذ اعتماده من طرف مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة سنة 2002، بدأت عدة شواطئ تبدي اهتمامها به يوما بعد يوم حيث انتقل عددها من 5 سنة 2005 إلى 25 شاطئا خلال السنة الجارية.

ويظهر هذا العدد المتزايد مدى المجهودات التي تبذلها المؤسسة وشركاؤها في ما يتعلق ببرنامج شواطئ نظيفة الذي أعطيت انطلاقته سنة 1999، إذ يتم منح هذه العلامة لشاطئ ما بناء على احترام أربع مجموعات من المعايير تتعلق بجودة مياه الاستحمام والمعلومات والتحسيس والتربية على البيئة والوقاية والسلامة وأخيرا التهيئة والتدبير

ويتم منح هذه العلامة لشاطئ ما على أساس احترام أربعة معايير وهي، جودة مياه الاستحمام، والإخبار والتحسيس والتربية على البيئة، والوقاية والسلامة، وأخيرا التهيئة والتدبير، على أن هذه المعايير تتم مراقبتها طوال فترة الموسم من لدن لجنة وطنية تنشطها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.