توجيهات ملكية دعت إلى تعزيز الاهتمام بمغاربة العالم

قناة طنجة الكبرى / الايام

كشف عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون خلال تقديمه عرضا حول المعطيات المتعلقة بعملية “عبور مرحبا2017” الخاصة بالمغاربة المقيمين بالخارج والتدابير المتخذة بشأنها، في الاجتماع الحكومي اليوم الخميس بالرباط، أن توجيهات ملكية سامية دعت إلى تعزيز الاهتمام بمغاربة العالم، وذلك على مرتكزات دستورية، واستنادا على الاستراتيجيات والبرامج القطاعية للمتدخلين في القطاع، كقطاع النقل.

وأوضح بنعتيق، أن أزيد من خمسة ملايين مغربي يتواجدون في الخارج، نصفهم تقريبا يقوم بزيارة سنوية للمغرب، وتقدر عملية الدخول والخروج بانخراط خمسة ملايين فيها، 70% تقل أعمارهم عن 45 سنة و20% منهم مزدادين ببلد الإقامة.

وأشار الوزير إلى أن هذه العملية حققت تراكما مهما منذ انطلاقتها سنة 2003، مبرزا أن تحويلات مغاربة العالم تعرف ارتفاعا متزايدا، حيث بلغت في سنة 2016 أزيد من 62 مليار درهم، وبلغت 24.390 مليار درهم في الفترة الممتدة ما بين يناير وماي 2017 .

وأضاف المتحدث نفسه، في عرضه أنه برسم سنة 2016 استعمل مغاربة الخارج النقل البري بنسبة تقارب 17 بالمائة، و41 بالمائة عبر النقل البحري و 41 في المائة عبر النقل الجوي، وبالنسبة للحصيلة الأولية للعملية لهذه السنة يسجل دخول 747.149 فردا بزيادة بلغت 10.5 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وأكد بنعتيق أنه تم اتخاذ تدابير على مستوى تنمية استثمارات مغاربة العالم، وكذلك إحداث “الجهة13” كجهة معنوية تهم جميع المقاولات المغربية التي تخضع لقانون غير مغربي بشراكة مع اتحاد مقاولات المغرب.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.