بعد الحادث المأساوي بطنجة… حملات فايسبوكية لمحاربة نقل الأشخاص ب“التريبورتور”

قناة طنجة الكبرى / اليوم 24

أطلق مجموعة من الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، حملة لمحاربة عربات النقل ثلاثية العجلات (التريبورتور)، التي أصبحت تقل الأشخاص عوض البضائع، وذلك بعد الحادث المأساوي، الذي عاشته مدينة طنجة، والذي ذهب ضحيته طفل، وأصيب عشرة آخرين.

وحذر أصحاب مبادرة حملة محاربة “التريبورتور” من خطر هذا النوع من العربات، المخصص في الأصل لنقل السلع، قبل أن يتحول إلى وسيلة نقل سريعة، اعتبرها بعض حلا للهروب من الاكتظاظ في الشوارع، وقلة وسائل النقل العادية.

وتم إطلاق الحملة بعد توالي حوادث السير الخطيرة، التي يتسبب فيها “تريبورتور”، آخرها وقعت، أمس الأحد، في مدينة طنجة، بعد انقلاب “تريبورتور” كان يقل أطفال إلى الشاطئ، توفي أحدهم في الحين، وأصيب عشرة منهم بجروح متفاوتة الخطورة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.