مقاطعة امغوغة بطنجة تبتكر رمزا جديدا لهويتها الإدارية

قناة طنجة الكبرى  / تقريــر : عبد السلام العزاوي

ابتكرت مقاطغة امغوغة بطنجة رمزا وشعارا جديدا لهويتها الإدارية، دخل حيز التنفيذ رسميا منذ بداية الشهر الحالي، وذلك عقب المصادقة عليه بالإجماع، خلال أشغال دورة مجلس المقاطعة، الذي انعقد  يوم الخميس فاتح يونيو، بقصر بلدية عاصمة البوغاز .

واعتبر المكتب المسير للمجلس الذي يراسه محمد بوزيدان ، في تقديمه لشعار ورمز المقاطعة الجديد، أن مقاطعة امغوغة وإن كانت تشترك مع مدينة طنجة في مكونات التاريخ وقيم الحضارة والتراث والهوية، فإنها تتميز بخصوصيات حضارية وثقافية واجتماعية، لا تزال بعض المعالم التاريخية شاهدة عليها.

إضافة إلى ذلك تتميز مقاطعة امغوغة بمؤهلات طبيعية وبحرية مهمة، أبرزها غابك السانية، وشواطئ ممتدة من منطقة واد السواني، إلى الأميرالات، فضلا عن توفرها على إحدى أكبر المناطق الصناعية بعاصمة البوغاز.

كما اوصى مجلس مقاطعة امغوغة بعد مناقشة فكرة هذا المشروع، الذي كان ضمن النقطة الرابعة من جدول أشغاله، حيث أشاد أغلب المستشارون باجتهاد وإبداع الأيادي التي سهرت على إخراج “لوغو” المقاطعة، وهو الأول من نوعه بين باقي مقاطعات جماعة طنجة.

شعار ورمز هذه الوحدة الترابية  تم اقتباسه من “الهوية البصرية” لجماعة طنجة وعمالة طنجة أصيلة، مع تعديل بسيط عليه، حيث تمت إضافة مجسمي المعلتين التاريخيتين، “بلاصا دي طورو”، و “برج المنارة”، بمنطقة المنار، واللذان يقعان فوق المجال الترابي لمقاطعة امغوغة.

وفي سياق متصل، عرفت أشغال دورة مجلس مقاطعة امغوغة، المضادقة على نقط أخرى ضمن جدول الأعمال، أبرزها إجراء تحويلات مالية في فصول الحساب الإداري، وتسمية وترقيم أحياء وأزقة حديثة، وتغيير أسماء مناطق أخرى تفاديا للخلط الذي تقع فيه المصالح الإدارية الخارجية.

تقريــر : عبد السلام العزاوي

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.