“حراك الريف” اصابة 23 عنصرا من القوات العمومية بجروح متفاوتة الخطورة

قناة طنجة الكبرى / هبة بريس 

أسفرت أحداث الشغب والفوضى التي شهدتها إمزورن بإقليم الحسيمة، ليلة أمس الجمعة، بعد صلاة التراويح، عن إصابة 23 عنصرا من القوات العمومية، موزعين ما بين الأمن الوطني والقوات المساعدة، وصف مصدر طبي جروح الضحايا، بالمتفاوتة الخطورة.
هذا، وأفاد مسؤول أمني ، أن الاحتجاجات التي عاشت على وقعها إمزورن، ليلة أمس الجمعة، بعد صلاة التراويح، خلفت إصابة 23 عنصرا لدى الشرطة والقوات المساعدة.
وأضاف المصدر المديري أن  ضحايا الاعتداءات، جرى نقلهم جميعا على متن سيارات إسعاف، إلى المستشفى الإقليمي بالحسيمة، حيث تلقوا العلاجات والإسعافات الضرورية.
وحسب نتائج الفحوصات والكشوفات الطبية، فقد بلغ مجموع الإصابات المسجلة في صفوف عناصر القوات العمومية، الذين استقبلهم المستشفى الإقليمي بالحسيمة، 23 إصابة جسمانية،  3 منها همت الجمجمة (traumatismes crâniens).
ووفق مصدر صحي، فباستثناء مصابين اثنين مازالا يخضعان للمراقبة الصحية، فإن زملاءهم الآخرين، 21 مصابا، قد تمكنوا من مغادرة المستشفى، بعد تلقيهم العلاجات والإسعافات الطبية اللازمة.  

 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.