والي طنجة يخرج عن صمته بخصوص أحداث الحسيمة !

ندد والي الحسيمة الاحد ب “الاخبار الزائفة” التي تصدر عن قادة الاحتجاجات في المدينة مضيفا انهم سيحاسبون “امام القضاء على دعواتهم للعنف”.

وقال محمد اليعقوبي لوكالة فرانس برس “الحسيمة مدينة عادية وتعمل بشكل عادي ومؤسساتها تعمل. هناك ببساطة بين فترة واخرى تظاهرات لكن اقل عددا مما هي في باقي الجهات”.

وتشهد الحسيمة الواقعة في منطقة الريف، تظاهرات منتظمة منذ وفاة بائع سمك نهاية تشرين الاول/اكتوبر 2016 داخل شاحنة نفايات.

واتخذت هذه التظاهرات مع مرور الاشهر طابعا اجتماعيا وسياسيا للمطالبة بالتنمية في هذه المنطقة التي يعتبر سكانها انها مهمشة.

واضاف اليعقوبي اثناء مقابلة معه في مكتبه “كل شيء افتراضي. وعند رؤية حسابات فيسبوك لهؤلاء الناس يمكن ان نعتقد ان المدينة تشتعل في حين لا شيء يحدث” في الواقع.

ونظم آخر تجمع مساء السبت الذي اتخذ شكل حلقة ضرب على الطناجر.

ووصف الوالي “خطاب هؤلاء الناس (قادة التحرك) بسلسلة من الاخبار الزائفة. هم يقولون الشيء ونقيضه” منددا ب “دعوات للعنف” و”بخطاب نشر رعب وتوظيف”.

وقال والي اقليم الحسيمة “يجب رؤية دعايتهم عبر فيسبوك وما تحتويه من شتائم وتهجمات خطرة على نواب. ان هؤلاء الناس لا يقبلون اية وجهة نظر مخالفة وينعتون كل من ليسوا متفقين معهم ب +الخونة+”، مشيرا الى اضفاء بعد ديني “بغرض حشد اوسع” للناس.

واضاف “هناك اجراء (قضائي) سار (..) وسيحدد القضاء من يقف وراء” هذه الاحتجاجات والتحريض.

وتابع “ان الحلقة الصلبة مكونة من ثلاثة الى خمسة اشخاص (بينهم ناصر الزفزافي زعيم الحركة) وحولهم نحو اربعين شخصا. ويقولون انهم حركة ديموقراطية، على العكس تماما” مشيرا الى انهم يرفضون الحوار مع النواب والمسؤولين المحليين.

وقال ايضا “نحن نتحدث مع المغاربة كافة وانا موجود كل يوم في المدينة للتحادث مع السكان (..) المشكلة هي ان خطابهم يتغير”.

وفي شأن التنمية اكد الوالي “ان كافة مطالبهم موجودة في البرنامج الطموح الذي اطلقه في 2015 الملك للجهة وهو بصدد الانجاز”.

واضاف انه لا يمكن انكار جهود الدولة التي تفوق قيمتها “25 مليار درهم (2,5 مليار يورو)” منذ زلزال 2004. وقال “لدى سماع المحتجين يمكن ان نعتقد ان المدينة منكوبة في حين (ان) الامر على العكس. لقد تم انجاز العديد من البنى التحتية (..) والعديد من الورش اطلقت في نهاية العام الماضي او بصدد الاطلاق”.

واشار الى انه “في مجال البنية التحتية والتربية توجد الجهة في مستوى اعلى من المعدل الوطني. وكل المؤشرات تؤكد ذلك والارقام منشورة”.

واكد الوالي وجوب “تشجيع الاستثمارات الان” في وقت “يشهد الاقتصاد ركودا”، لافتا الى ان قطاع “الصيد عانى كثيرا (..) وعلى الجميع ان يعمل لتطوير المنطقة وليس ازدراءها”.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.