مثيـر.. الاستاذ بطل فضيحة الجنس مقابل النقط يخرج بأول تصريح له

قناة طنجة الكبرى | ش.بريس

نفى الأستاذ الجامعي بطل ما بات يعرف بفضيحة ” النقط مقابل الجنس”، امس الثلاثاء ، أمام اللجنة التأديبية كل الاتهامات المنسوبة إليه.

ووجه الأستاذ الذي شد الانتباه إلى مدينة تطوان في الأيام الأخيرة تهما لطليقته بتسريب الصور والمحادثات الهاتفية عبر تقنية الواتساب وعلى موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك.

كما طالب الأستاذ اللجنة التأديبية بإحالة قضيته على الشرطة للتحقيق في الجهة التي سربت صورا لطالباته، متهما طليقته بأنها فبركت بعض المحادثات على الواتساب مع طالباته، بعد أن وصل إلى علمها أنه ينوي الزواج من فتاة أخرى.

وتفجرت فضيحة “النقط مقابل الجنس” بعدما تم قرصنة حساب الاستناد وتسريب محادثات مع طالبات يدعوهن إلى ممارسة الجنس معه مقابل منحهن نقطا عالية في اختبارات الجامعة.

بموازاة مع ذلك نظم العشرات من الطلبة أمام عمادة الكلية وقفة احتجاجية طالبوا من خلالها بتوقيف الأستاذ ووضع حد لمثل هذه التصرفات مستقبلا.

ووقف العشرات من الطلاب الغاضبين أمام مبنى إدارة كلية العلوم بجامعة “عبد المالك السعدي”، احتجاجاً ضد ما أسموه بـ”اشتباه تحرش أستاذ بطالباته وابتزازهن جنسياً”، مُقابل “إعطائهن نقاطاً عالية في اختبارات مادة الجبر التي يدرِّسها”، حسب بيان للمحتجين

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.