هذا هو الاجراء الذي اتخذه عميد كلية تطوان في حق الأستاذ بطل الفضيحة الجنسية

قناة طنجة الكيرى | الاول – متابعة 

قال عميد كلية العلوم بتطوان، بعد الفضيحة الجنسية التي هزت الحرم الجامعي التابح لجامعة عبد المالك السعدي، بعد تسريب 141 محادثة، على الفيسبوك تظهر أستاذا، يربط علاقات جنسية مع الطالبات مقابل منحهن نقطا عالية في الامتحانات، “إنه سيعمل على اقتراح أقصى العقوبات التي يخولها له القانون 00.01 والمتمثلة في طرد الأستاذ من الوظيفة العمومية، وذلك حسب ما جاء في بلاغ لمنظمة التجديد الطلابي.

وأضاف عميد الكلية، حسب نفس البلاغ، “أنه قام بتوجيه استفسار كتابي للأستاذ المعني بالأمر قصد التوضيح، وبتوجيه إخبار كتابي لرئيس الجامعة من أجل وضعه في الصورة، كما أنه تقرر انعقاد اللجنة العلمية وهي بمثابة المجلس التأديبي يوم الثلاثاء على الساعة التاسعة صباحا، وهذه لجنة يخول لها اقتراح العقوبات الملائمة ورفعها للجنة الثنائية لجامعة عبد الملك السعدي المخول لها اتخاذ القرار”.

وأكد العميد على أن هناك “إجماع من قبل كل مكونات الكلية أساتذة وطلبة وإدارة على الذهاب إلى أقصى حد ممكن في هذا الملف، معتبرا أن الأستاذ متورط في ثلاث قضايا الأولى هي التلاعب بالنقط، والثانية هي الابتزاز الجنسي، والثالثة تسريب أسرار المداولات”.

رأي واحد حول “هذا هو الاجراء الذي اتخذه عميد كلية تطوان في حق الأستاذ بطل الفضيحة الجنسية”

  1. مع كامل السى و الأسف هدا الشخص و امثاله هم الدين تضاع فيهم ثقة المجتمع لتعليم ابناءهم الفضيلة الا انهم لا يجنبون منهم إلا الرديلة و يصبحون ضحياء لنزواتهم ألا أخلاقية.
    أتمنى أن تكون العقوبة في مستوى الجريمة، ليكون العقاب عبرة لأمثاله من الزنادق الدين بسلكهم هدا يلوتون سمعة
    الشرفاء من رجال و نساء التعليم

    رد

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.