لمجرد لا يمكنه العودة إلى المغرب إلا في العام المقبل و تهم ثقيلة تنتظره

قناة طنجة الكبرى |  الايام 24 – متابعة 

كشفت محامية مغربية متخصصة في القضايا الجنائية أن قرار فرض المراقبة الإلكترونية على الفنان المغربي سعد المجرد مؤشر على أن التهم الموجهة إليه من طرف القضاء الفرنسي هي « تهم ثقيلة ».

ونقلت يومية “الأخبار”، التي أوردت الخبر، قول المحامية صفية العكوري إن عدم منح سراح كامل للمجرد يرجع إلى متابعته التي لم تنتهي بعد، مضيفة أن القضاة الفرنسيين متخوفون من إمكانية عدم التزامه بالبقاء داخل التراب الفرنسي.

وأبدت المتحدثة وفق المصدر ذاته عدم تفاؤلها من إمكانية عودة سعد المجرد إلى المغرب في الوقت الراهن لأن المتابعة لن تنتهي قبل 18 شهرا، وهو ما يعني أن الأخير إن حصل على البراءة فهو لن يعود إلى بلده إلا في السنة القادمة 2018.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.