فاجعة … مراهق يغتصب طفلة صغيرة ويخنقها بحزام حقيبتها المدرسية بتارودانت

قناة طنجة الكبرى |أخبارنا| : أحمد الهلالي

اهتزت مدينة تارودانت مساء أمس الأربعاء على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها طفلة في الخمسة من عمرها على يد مراهق يبلغ من العمر 16 سنة.

ووفق مصادر موقع “أخبارنا المغربية” ،فتفاصيل هذه الجريمة النكراء تعود إلى الساعة الخامسة والنصف من مساء أمس، حينما تفاجأت أم الطفلة بتأخر إبنتها في العودة من الكتاب القرآني التابع لإحدى الجمعيات التنموية والقريب من منزل الأسرة بدوار الحومر التابع لجماعة احمر الكلالشة بتارودانت حيث تذهب بشكل يومي لتعلم أبجديات الكتابة والقراءة،وهو الأمر الذي حذا بأسرة الطفلة وبعض جيرانها إلى الخروج في حملة تمشيطية للبحث عنها بالمنطقة، وبعد أربع ساعات من البحث المتواصل تم العثور عليها جثة هامدة وسط أحد الحقول الفلاحية ،ليتم إبلاغ السلطات الأمنية بالحادث ،والتي حضرت إلى عين المكان وفتحت تحقيق  في الموضوع مع إخضاع مسرح الجريمة لمسح شامل من طرف الفرقة العلمية والتقنية والذي مكن من الوصول إلى مرتكب هذه الجريمة التي كسرت صمت وهدوء المنطقة

وجرى إعتقال المتهم في ظرف وجيز حيث اعترف أثناء التحقيق الأولي معه أنه تربص بالطفلة قبل دخولها للروض و قام باستدراجها إلى أحد الحقول الزراعية واغتصبها بطريقة وحشية ومخافة افتضاح أمره عمل على خنقها حتى الموت بواسطة حزام حقيبتها المدرسية قبل أن يلوذ بالفرار.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.