خبر مفرح لمحبي الفنان المغربي سعد المجرد

قناة طنجة الكبرى |(فبراير) – متابعة

بعد عدة أشهر من المعاناة بين أربعة جدران، سيتمكن أخيرا المغني المغربي سعد المجرد من الخروج من سجن فلوري بفرنسا.

وحسب ما صرح به محامي المجرد، إيريك موريتي، للهانفيغتون بوست، فإن سعد سيحصل على حريته لكن سيظل تحت المراقبة الإلكترونية، وسيظل في فرنسا.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المجرد لن يكون حرا في كل تصرفاته بما أنه سيرتدي سوارا إلكترونيا سيمنعه من مغادرة التراب الفرنسي، « السوار يلزم المجرد بالبقاء في منزله أو لدى شخص يأويه، لمدة يحددها القاضي، وبمجرد ما يخرج المجرد من منزله خلال الساعات التي حددها القاضي يتم إشعار مراقبه عن بعد.

ويذكر أن المجرد دخل سجن فلوري في شهر أكتوبر الماضي، بعد اتهامه بمحاولة اغتصاب وتعنيف فتاة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.