أولمبيك خريبكة ينتصر على ضيفه اتحاد طنجة

صالح الخزاعي

استقبل فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم، عشية اليوم بملعب الفوسفاط، فريق اتحاد طنجة، برسم الجولة الـ25 من الدوري الوطني الممتاز، وانتهت المباراة بفوز أصحاب الأرض على الضيوف بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد.

وجاءت نتيجة المباراة بعد شوط أول اتّسمت بدايتُه بالحذر من جانب كلا الفريقين، قبل أن يتمكن فريق اتحاد طنجة من تسجيل الهدف الأول عن طريق اللاعب سيبوفيتش أنيس، في تمام الدقيقة الـ15، والقيام بمحاولات أخرى الوصول إلى مرمى الحارس خالد عسكري، خاصة في الدقيقة الـ19 والدقيقة الـ22.

ونجح اللاعب أمين تيغازوي، في تمام الدقيقة الـ27، من استغلال ضربة ثابتة، على مشارف مربع العمليات، مسجلا بذلك هدف التعادل الذي أحيا آمال أصحاب الأرض، وأسهم في عودة اللاعبين في المباراة، ومواصلة البحث عن أهداف أخرى تمكّنهم من تحسين وضعية الفريق، ضمن لائحة الترتيب.

وقبل انتهاء الشوط الأول، وتحديدا في تمام الدقيقة الـ42 من عمر المباراة، تمكن اللاعب أمين تغازوي من ترجيح كفة فريق أولمبيك خريبكة، حيث نجح للمرة الثانية في هز شباك محمد أمسيف، حارس فريق اتحاد طنجة، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض على الضيوف بهدفين مقابل هدف واحد.

أما الشوط الثاني من المباراة، فقد أجرى خلاله لاعبو كل فريق محاولات عديدة للوصول إلى مرمى الخصم؛ غير أن جميع المحاولات باءت بالفشل، سواء من جانب أصحاب الأرض في الدقيقتين الـ68 والـ79 أم من جانب الضيوف في الدقائق الـ55 والـ72 والـ80.

وتجدر الإشارة إلى أن مباراة أولمبيك خريبكة واتحاد طنجة عرفت حضور فئة من جمهور ومحبي الفريقين، حيث اختاروا ارتداء ملابس سوداء، تعبيرا منهم عن الأوضاع التي تعيشها الأولتراس مع القوانين الخاصة بمحاربة الشغب، معبرين عن رفض اتهام الأولتراس بالوقوف وراء أعمال الشغب التي تعرفها الملاعب المغربية، بين الفينة والأخرى.

وردّد الغاضبون، سواء من جمهور اتحاد طنجة أو من جمهور أولمبيك خريبكة، شعارات من قبيل “حرية حرية، الجماهير المغربية”، و”يلا درنا الشغب، البوليس هو السبب”، وشعارات أخرى ضد كل من يمنعهم من التعبير عن رأيهم عبر وسائل الإعلام، رافعين أصواتهم بشعار “الصوت مقموع في الإذاعات، والصحافة المشريّة ما نحسبوهاش”.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.