الملك يلغي عودته إلى المغرب ويقرر البقاء بكوت ديفوار لأيام إضافية

في الوقت الذي كان ينتظر فيه المغاربة عودة الملك إلى أرض الوطن، أمس الإثنين، بعد جولة إفريقية ناجحة قادته إلى مجموعة من الدول، قرّر الجالس على العرش البقاء بكوت ديفوار لأيام إضافية.

ولم تُفصح عن الأسباب التي جعلت الملك يطيل زيارته إلى كوت ديفوار، التي حلّ بها مساء الجمعة الماضي، بيد أن موقع “أفريكا نيوز” أرجع ذلك إلى رغبة العاهل المغربي لأداء صلاة الجمعة بأبيدجان.

وكشف ذات الموقع أن زيارة الملك إلى أبيدجان ستستمر إلى غاية 3 من الشهر الحالي، قبل أن يشد العاهل المغربي الرحال صوب أرض الوطن.

وكان من المنتظر أن تشمل هذه الجولة الإفريقية، زيارة الملك لعاصمة مالي باماكو، إلا أنها ألغيت بشكل مُفاجئ.

وتعد هذه الجولة الأطول على الإطلاق، والمتميزة من حيث الدول التي زارها الملك، حيث زار محمد السادس، بعد حضوره للقمة 28 للاتحاد الإفريقي، جنوب السودان لأول مرة ثم استراح في الغابون قبل أن يستأنف الجولة التي قادته إلى غانا وزامبيا وغينيا وساحل العاج

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.