نيجيريا تكشف عن أولى ثمار تعاونها مع المغرب ..بعد أن كانت من أقوى داعمي البوليساريو

شرع المغرب في تطبيق مذكرة الاتفاق التي أبرمها مع نيجيريا بخصوص الشراكة الاقتصادية والصناعية في مجال صناعة الأسمدة الزراعية، وبدأ في تصدير كميات كبيرة من منتجات الفوسفاط التي تستخدم في صناعة الأسمدة الكيماوية إلى نيجيريا، وذلك بعد شهر واحد من التوقيع في أبوجا على الاتفاق المذكور.

وأفادت الحكومة الفدرالية النيجيرية، ستعرف أسعار الأسمدة، والتي كانت إلى غاية اليوم عبئا ثقيلا على المزارعين النيجيريين، انخفاضا إلى النصف، وأن هذه المشكلة سيتم حلها بفضل المغرب.

وفي هذا الإطار، أفاد وزير الخارجية النيجيري، أودو أوغبي، للجريدة النيجيرية، ليدير شيب قائلا: ” من المنتظر أن تتسلم نيجيريا الشحنة الأولى من الفوسفاط المغربي هذا الأسبوع، ليتم تحويله إلى أسمدة مباشرة بعد ذلك، وسيمكن الفوسفاط المغربي من تقليص أسعار الأسمدة الزراعية إلى النصف، حيث تنخفض أسعارها من 10.000 نايرا إلى 5000 نايرا.

جدير بالذكر، أن نيجيريا سبق أن أشادت بعودة المغرب للاتحاد الإفريقي، مؤكدة أن المملكة “تعد” فاعلا محوريا من أجل الاستقرار في إفريقيا.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.