طنجة.. 10 سنوات في حق شخص اغتصب قاصر بالعنف

قناة طنجة الكبرى |  ش.بريس-مصطفى بنشريف

شددت غرفة الجنايات الأولى بطنجة، حكمها ضد متهم اختطف قاصرا دون سن 18 سنة وهتك عرضه بالقوة وتحت التهديد، وحكمت عليه بـ 10 سنوات حبسا نافذا مع تعويض لفائدة القاصر.

وواجهت الهيأة المتهم (إدريس.ب)، البالغ من العمر 27 سنة، بالمحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية، والتقرير الطبي المضمن بالملف عدد 77/ 17 بالإضافة إلى شهادة الضحية، الذي حضر الجلسة رفقة والدته وأدلى بتفاصيل وحقائق عن الجريمة المرتكبة، مبرزا أمام المحكمة أنه تعرض للاختطاف من قبل المتهم حين كان متوجها ليلا نحو بقال لشراء بعض المواد الغذائية، وتم إرغامه بالقوة وتحت التهديد على مرافقته إلى مكان مهجور حيث مارس عليه الجنس بالقوة مع تهديده بالقتل إن أفصح لأسرته عن الواقعة.

كما استمعت هيأة الحكم لتصريحات المتهم، الذي أنكر جملة وتفصيلا علاقته بالمنسوب إليه ، مؤكدا أن التهمة ملفقة وتدخل في إطار تصفية حسابات، ما جعل دفاعه يطالب ببراءته محملا في نفس الوقت المسؤولية لأولياء الضحية الدين طلبوا من قاصر لا يتعدى سنه 12 سنة الخروج في وقت متأخر لاقتناء بعض المواد الغذائية من متجر متواجد بمكان منعزل.

النيابة العامة اقتنعت بشهادة الضحية واعتبرت الأفعال المنسوبة للمتهم عملا وحشيا يستوجب معاقبة مقترفه بأشد العقوبات حتى يكون عبرة لأمثاله من المجرمين، معللة ملتمسها بالآثار النفسية والجسدية البالغة التي خلفها هذا العمل الجرمي لدى القاصر وأسرته، وهو ما استجابت له هيأة الحكم، التي خلصت إلى وجوب التصريح بمؤاخذة المتهم حسبما يقتضيه القانون الجنائي المغربي، وحكمت عليه بعشر سنوات حبسا نافذا.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى شهر غشت الماضي، حين تقدمت أم القاصر بشكاية لدى الدرك الملكي بمنطقة ملوسة، تتهم فيها شخصا باختطاف ابنها ليلا وممارسة الجنس عليه بالقوة، معززة شكايتها بشهادة طبية تؤكد وجود جروح وتمزقات في فتحة شرج الضحية، مع احمرار ناتج عن ممارسات جنسية شاذة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.