خطأ فادح لعمدة طنجة يتحول إلى مادة للسخرية على الفايسبوك

عبدالاله بوسحابة

عقب ارتكاب عمدة مدينة طنجة ، السيد البشير العبدلاوي عن ” البيجيدي ” لخطأ فادح، بنشره عبر بوابة المدينة الالكترونية، خبر استقباله لسفير دولة الأوروغواي بالرباط ، في الوقت أن الأصح هو استقباله لسفير الباراغواي.

هذا الخطأ ” البروتوكولي و السياسي ” جر على هذا المسؤول المغربي سيلا من الانتقادات، كان أبرزها تدوينة نارية نشرتها القيادية بحزب ” الجرار ” السيدة سهيلة الريكي التي قالت: ” أعتقد أن سفير الباراغواي كان يشعر بالكثير من الانزعاج بسبب استهتار عمدة طنجة، ليس فقط لوضع علم دولة أخرى على الطاولة، بالرمزية الكبيرة للأعلام الوطنية، ولكن لأنه كان يتابع باندهاش كلام ملقى على عواهنه عن علاقة بدولة أخرى وشراكة مع مدينة في دولة غير دولته وغيرها من الحماقات التي قد يكون تفوه بها عمدة طنجة.. والمتضمن بعضها في التغطية المنشورة في موقع مجلس مدينة طنجة و صفحتها الفيسبوكية”.

ذات المتحدثة واصلت انتقادها للبشير قائلة : ” أتصور أن سفير الباراغواي قد رفع تقريرا لخارجية بلده سيحكي فيه أغرب لقاء أجراه في مساره الديبلوماسي” ، قبل أن تخفف من حدة انتقادها بالقول : ” لحسن الحظ أن العلم الكبير لدولة الباراغواي الذي كان في استقبال السفير بمقر جهة طنجة تطوان الحسيمة قد يكون خفف شيئا ما من شعور السفير بالامتعاض، وقد يكون قلل من وقع الأزمة الديبلوماسية.

جدير بالذكر أن بوابة مدينة طنجة الالكترونية ، سرعان ما تداركت هذا الخطأ الفادح ، بوضع ” الباراغواي ” بدل ” الاوروغواي ” ، لكن ظلت الصورة التي توثق لهذا الحدث أكبر شاهد على أكبر ” مسخرة ” ديبلوماسية لمسؤول مغربي ” تخلطو عليه العرارم ” و لم يستطع التمييز بين بلدين على الرغم من الاختلاف بين بينهما.

رأي واحد حول “خطأ فادح لعمدة طنجة يتحول إلى مادة للسخرية على الفايسبوك”

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.