حصيلة أداء خط طنجة موتريل البحري

وصلت كمية البضائع التي تم نقلها بين مينائي طنجة المتوسط وموتريل الإسباني إلى 76 ألف طن، بينما عبرت 3852 شاحنة بينهما؛ وذلك في السنة الأولى من إطلاق هذا الخط البحري.

ووفق بياناتٍ صادرة عن هيئة ميناء موتريل بغرناطة فإن عمليات النقل تمت عبر سفينة “كاتيغات”، التابعة لشركة “FRS”، وذلك بنسبة 15% من كمية البضائع التي تم نقلها إجمالا عبر الميناء، والتي بلغت 500 ألف طن.

وحسب المصدر نفسه فقد استعمل، خلال الفترة نفسها، 36021 مسافراً الخط البحري المذكور، بينما تنوّعت البضائع المنقولة بين قطع غيار السيارات والفواكه والخضروات والبقوليات ومواد البناء والمنتجات المعدنية.

ومن المرتقب أن تعرف الأرقام المذكورة ارتفاعا السنة القادمة، بعد أن يُضاف ناقل دولي جديد للخط، والمتمثل في شركة “سان خوسيه لوبيز” التي تنفذ 20 ألف رحلة سنويا بين أوروبا والمغرب، مرورا بموانئ روتردام، وميونيخ، والجزيرة الخضراء، وأكادير وطنجة وغيرها.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.