القضاء يقرر إعادة الانتخابات في فروع ”ريضال” بالرباط و ”أمانديس” بطنجة

قضت المحكمة الإدارية بالرباط يوم أمس الخميس، ببطلان نتائج الانتخابات التي جرت داخل مؤسسة الأعمال الاجتماعية التابعة لوكالات توزيع الماء والكهرباء، وذلك بعد طعن نقابة الإتحاد الوطني للشغل في هذه النتائج ولجوءها إلى القضاء الإداري.

يذكر أن مؤسسة الأعمال الاجتماعية لوكالات توزيع الماء والكهرباء يسيطر عليها الإتحاد المغربي لشغل، منذ سنوات عديدة، لكن مؤخراً مع تأسيس نقابة الإتحاد الوطني للشغل المقربة من حزب العدالة والتنمية، قرر نقابيوها المنتمون لفروع “ريضال” في الرباط و”أمانديس” في طنجة الترشح وكان يتم منعهم من ذلك.

وفي نفس السياق قال إسحاق شارية محامي الإتحاد الوطني للشغل، في اتصال مع “الأول”، إن “نقابيي الإتحاد الوطني للشغل كانوا يمنعون في كل فترة انتخابية داخل مؤسسة الأعمال الاجتماعية التابعة لوكالات توزيع الماء والكهرباء من الترشح، ولذلك هذه المرة قررنا اللجوء للقضاء الإداري لتقرر المحكمة الإدارية بالرباط، في مرحلة أولى منح النقابيين الحق في الترشح، وقالت المحكمة إن قرار حرمانهم من الترشح هو قرار غير قانوني”.

وتابع شارية “بالرغم من صدور هذا القرار القاضي بعدم قانونية حرمانهم من الترشح للانتخابات الخاصة بمؤسسة الأعمال الاجتماعية التابعة لوكالات توزيع الماء والكهرباء، إلا أن الشركات المعنية استمرت في عملية الانتخابات تعنتاً منها”، مضيفاً “الأمر الذي اضطرنا إلى الطعن في نتائج هذه الانتخابات لدى المحكمة الإدارية بالرباط، التي قررت بطلانها وهو ما يترتب عنه (القرار) إعادة الانتخابات مرة أخرى”.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.