الشيخ الفزازي..يستنكر إغتيال السفير الروسي بتركيا

قال الشيخ  محمد الفزازي، في تدوينة له على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “الفيسبوك” أن إغتيال السفير الروسي بتركيا جريمة إرهابية نكراء لا يقرها شرع ولا دين.

وزاد الفزازي قائلا: “نحن كمسلمين نستنكر استخدام المجرم مرتكب الجريمة اسم نبى الرحمة صلى الله عليه وسلم عقب ارتكاب جريمته”، مشيرا أن “النبي صلى الله عليه وسلم ورسالته السمحة براء من هذه الجرائم النكراء”.

هذا، و قد عاتب عدد من النشطاء تأخر الشيخ في التصريح برأيه في قضية إغتيال السفير الروسي، إلا بعد أن ذكرت وزارتا الداخلية والعدل والحريات في بلاغ مشترك، اليوم الخميس 22 دجنبر الجاري، أن الإشادة بالأفعال الإرهابية جريمة يعاقب عليها القانون الجنائي، وذلك على خلفية قيام مجموعة من الأشخاص بالتعبير صراحة على مواقع التواصل الاجتماعي، عن تمجيدهم وإشادتهم بحادث اغتيال السفير الروسي بتركيا.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.