ساكنة العوامة بطنجة تعاني في صمت في غياب تدخل المسؤولين !

قناة طنجة الكبرى |  شمالي
يطالب سكان مدشر العوامة، بمدينة طنجة، السلطات المحلية، بالتدخل لإنشاء قنطرة تؤمن المرور للسكان فوق واد العوامة الفاصل بين منطقة المجد الصناعية وبين مدشر العوامة.
ووجهت الساكنة العديد من المراسلات إلى الجهات المسؤولة، آخرها إلى والي جهة طنجة تناشده باحداث قنطرة على الواد المذكور، دون أن يتم التجاوب مع مطالبهم.
 أحد الفاعلين الجمعويين بالمنطقة، كشف في تصريح لشمالي، أن استمرار وضعية الواد عاريا بهذا الشكل، ينطوي على مخاطر كبيرة باتت تهدد الساكنة، مشيرا إلى أن مئات العاملين بمنطقة المجد الصناعية وكذا التلاميذ المتمدرسين في الثانوية المحادية للواد، يمرون منه يوميا جيئة وذهابا مرتين على الأقل، مما يجعل المرور من الواد امرا محفوفا بالمخاطر، خصوصا بالنسبة للاطفال المتمدرسين.
 من جانبه، قال رئيس مقاطعة بني مكادة محمد خيي، أن المقاطعة سبق وان اقترحت موضوع قنطرة الواد المذكور عفي إحدى دورات المجلس الجماعي من أجل تغطيته، ونال مصادقة المجلس لكن لم توجد بعد ميزانية احداث القنطرة.
 يشار أن وكالة حوض اللوكوس هي الجهة المسؤولة عن تغطية جميع الوديان الطبيعية المتواجدة بالنفوذ الترابي لعمالة طنجة أصيلة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.