انطلاق فعاليات المعرض الوطني لتسويق المنتوجات المحلية بطنجة

قناة طنجة الكبرى | و.م.ع

انطلقت، مساء أمس الجمعة بطنجة، فعاليات المعرض الوطني لتسويق المنتوجات المحلية، الذي نظمته المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة تحت شعار “معا لتثمين المنتوجات المحلية من أجل التخفيف من آثار التغيرات المناخية وضمان التنمية المستدامة” . وأشار المدير الجهوي للفلاحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة محمد العلمي، في تصريح صحافي، خلال حفل انطلاق هذا الحدث الذي ترأسه والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد اليعقوبي، إلى أن هذه المنصة لتنمية والترويج للمنتجات المحلية تعرف مشاركة أكثر من 87 تعاونية من مختلف مناطق المملكة، وخاصة من الشمال، لعرض منتوجاتها لساكنة وزوار مدينة طنجة.

وأكد أن هذا المعرض، الذي يتم فيه عرض جل المنتوجات الفلاحية المحلية التي تزخر بها الجهة ويعد موعدا سنويا للمهنيين والباحثين والمؤسسات المهتمة بقطاع الفلاحة، يروم إنعاش الاستثمارات وتطوير الشراكات وتثمين المنتوجات المحلية و تحسين جودتها ودعم تسويقها، بالإضافة إلى الاطلاع على الابتكارات والمستجدات التقنية،

وأضاف المدير الجهوي للفلاحة بالجهة أن المعرض يسعى أيضا إلى أن يكون منصة للقاء بين كبار الزبناء والفاعلين في القطاع، واستكشاف فرص وإمكانيات جديدة لتسويق المنتوجات المحلية، وخلق اتفاقيات الشراكة والتعاون لتفعيل الأهداف التي حددها المخطط الفلاحي الجهوي، خاصة تنمية المنتوجات الفلاحية المحلية.

وأوضح السيد العلمي أن المعرض، الذي يمتد على مساحة 5000 متر مربع، يعرف مشاركة فاعلين في قطاع المنتوجات المحلية، وفلاحين ومهنيين من أجل تنمية القطاع والتعرف على فرص الأعمال، معتبرا أن هذه الدورة ستستقطب أزيد من 8000 زائر.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة، التي تتواصل على مدى أربعة أيام، تنظيم موائد مستديرة من طرف خبراء في القطاع تسلط الضوء على المواضيع التقنية المرتبطة بمسألة جودة وتسويق المنتوجات الفلاحية المحلية ، فضلا عن منح جوائز المكافأة على جودة المنتجات.

ويندرج هذا المعرض في إطار بلورة أهداف المخطط الأخضر، الذي انطلق سنة 2009 وأعطى دينامية متوازنة للقطاع الفلاحي بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة على مستوى عدد المشاريع المنجزة وحجم الاستثمارات، إذ ساهم أيضا في تطوير العديد من المنتوجات الفلاحية التي حصل بعضها على شهادة الصحة وعلامات ترميز الجودة، خاصة زيت الزيتون البكر بوزان، وأجبان الماعز بشفشاون، ولوز الريف، وعسل بوخنو بمنطقة مولاي عبد السلام .

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.