أستاذة جامعية تفجر فضيحة تحرش جنسي بجامعة الرباط

قناة طنجة الكبرى | برلمان – متابعة 

اهتزت كلية العلوم القانونية والاقتصادية بجامعة محمد الخامس بالرباط، على وقع فضيحة تحرش جنسي، بعد أن اتهمت أستاذة جامعية رئيس شعبة بالتحرش بها عن طريق اتصالات هاتفية، حيث أعلنت ذلك أثناء انعقاد مجلس الكلية،مما خلق لها حالة ارتباك أمام أعضاء المجلس.

ذلك ما أوردته يومية “الصباح” في عدد اليوم الأربعاء، وقالت إن الأستاذة كشفت أثناء انعقاد المجلس، أن رئيس الشعبة اعتاد التحرش بها، وهو ما أنكره المعني بالأمر، قبل أن تواجهه الأستاذة بتسجيلات هاتفية تؤكد أقوالها. هذا الأمر آثار حالة من التوتر داخل المجلس ، حيث تدخل أحد أعضائه لتهدئة الوضع، إلا أن المسؤول عن الشعبة اعتبر ما دار بينهما من اتصالات هاتفية التي تتحدث عنها زميلته يدخل في إطار العلاقات المهنية ولا علاقة له بالتحرش الجنسي ،معتبرا أن مساره المهني الطويل لا يسمح له بارتكابه مثل هذه الانزلاقات.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن الاستاذة هددت باللجوء إلى القضاء، فبادر العميد إلى التدخل ومحاولة منع انتشار الفضيحة وسط الرأي العام المحلي والطلابي.

هذا ولم تستبعد اليومية، أن يكون العميد أنجز تقريرا مفصلا حول الاتهامات المنسوبة إلى رئيس الشعبة، بغرض عرضها على رئيس جامعة محمد الخامس لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حق رئيس الشعبة، استنادا إلى القوانين المنصوص عليها في النظام الداخلي للجامعة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.