هام افتتاح النسخة الثالثة من “المعرض الوطني للإبداع والكتاب” بطنجة

قناة طنجة الكبرى |  و.م.ع

افتتحت يوم أمس (الاثنين) بطنجة، فعاليات النسخة الثالثة من “المعرض الوطني للإبداع والكتاب”، الذي يشرف على تنظيمه “الراصد الوطني للنشر والقراءة” (رونق المغرب).

وقال الكاتب الوطني للراصد الوطني للنشر والقراءة رشيد شباري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة انطلاق المعرض، إن ميزة هذا المعرض تكمن في اعتماد على ضمان الصلة المباشرة بين القارئ والمؤلف وبين المبدع والمتلقي، مع الحرص على تنويع عرض الكتب والمنشورات لتلامس مختلف الاجناس الادبية التي ساهم الراصد الوطني للنشر والقراءة في نشرها.

وأضاف أن هذه التظاهرة تسعى، بشكل عام، من خلال المعرض والانشطة الموازية لها الى تكريس ثقافة الاعتراف وتكريم رواد القلم والريشة من مختلف الاشكال الابداعية ودعم مبادرات القراءة في الاندية التابعة للمؤسسات التعليمية وتفعيل دورها ،وكذا دعم التربية على القراءة وجعل نوادي القراءة والفضاءات المتربطة بها مشتلا لإنتاج كتاب ومثقفي المستقبل والرفع من منسوب القراءة داخل المجتمع.

وأشار رشيد شباري الى أن المعرض يعد أيضا جزء من مشروع ثقافي عام يشمل انشطة ثقافية متنوعة يشتغل عليها الراصد الوطني للنشر والقراءة ،ويهدف الى خلق جسر تواصل ثقافي دائم بين المبدع والقارئ دون وساطة معينة مهنية او مؤسساتية .

وأبرز ان الهم الأساسي للراصد من خلال هذه الفعالية أيضا هو المساهمة في الترويج للكتاب المغربي والتعريف بالمبدعين والمبدعات المغاربة، وتمكينهم من عرض منشوراتهم وإصداراتهم الخاصة أمام الجمهور الواسع المهتم خاصة وأمام الجمهور الناشئ التواق الى النهل من مختلف مصادر المعرفة وتكوين الذات الثقافية .

وقد تم خلال حفل الافتتاح تكريم الكاريكاتوريست المغربي الراحل محمد عليوات المعروف ب”حمودة” ،نظير ما قدمه من ابداعات رائدة أغنت الحقل الثقافي والاعلامي المغربي وساهمت في تربية أجيال من عشاق الابداع في شتى تمظهراته .

كما عرف حفل الافتتاح الاعلان عن الفائزين بجوائز رونق الابداعية برسم سنة 2016 ،وتنظيم قراءات أدبية من تنشيط القاصة فاطمة الزهراء المرابط وبمشاركة المبدعين ادريس رقيبي وعبد الرحيم هري ومحمد عبد اللاوي وعبد الرزاق بوتمزار وبدر متشو ومحمد علوش ومحمد لعصايب.

ويتضمن برنامج المعرض ،الذي سيستمر الى غاية يوم الأحد القادم ،أنشطة ثقافية متنوعة لتقريب الشأن الثقافي من المبدعين الشباب ومن تلاميذ المؤسسات التعليمية وطلبة المؤسسات الجامعية ، في إطار السعي المتواصل لتنمية المخزون الابداعي لدى الناشئة والشباب وتشجيعهم على العطاء في المجال المعرفي والانخراط في مجال البحث العلمي،وكذا توفير فضاء فكري علمي للتفاعل بين المشتغلين في الحقل الثقافي ،من شعراء وأدباء ورجال المسرح ومؤرخين وأكاديميين ،والقارئ العادي الراصد لجديد الابداع والتأليف بشتى أجناسه .

ويشمل البرنامج تنظيم مائدة مستديرة حول “إكراهات الإعلام الثقافي مجلة “الصقيلة” نموذجا” و ندوة “الكاريكاتور بين التقريرية والإبداع: مغامرة القفز على التخوم”، بمشاركة عبد الكريم واكريم وعبد الغني الدهدوه ،،إلى جانب حفلي تقديم وتوقيع كتابي “أفلاطون يصل متأخرا” للكاتب سعيد موزون، و “رصيف الذاكرة” للقاصة نجاة السرار.

وتحتوي أجندة الفعالية أيضا على ندوة في موضوع “الأندية الثقافية بالمؤسسات التعليمية ورهان القراءة” وتقديم وتوقيع كتب “الفرجة المغربية” للباحث المغربي عبيد لبروزيين، و”مقدمات في نقد الثقافة الشعبية” للباحث محمد شداد الحراق، و”معزوفة لرقصة حمراء” للروائي عبد القادر الدحمني.

كما يتضمن البرنامج تقديم وتوقيع كتب “الشوارع” للقاص محمد الشايب، و”لمسات على خد القمر” للقاص ادريس حنبالي و “أمواج خارج البحر” للقاص ابراهيم السكوري.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.