متخصص في سرقة الهواتف يقع في قبضة أمن طنجة.. و هذا هو الحكم الذي أصدر في حقه

قناة طنجة الكبرى |  مصطفى بنشريف

أدانت غرفة الجنايات الأولى باسنئنافية طنجة، أمس (الخميس)، متهما نفذ أزيد من 30 سرقة بواسطة دراجة نارية بأحياء مختلفة بالمدينة، وحكمت عليه بعشر سنوات حبسا نافذا، بعد أن وجهت له تهم تتعلق بجناية السرقة الموصوفة المقرونة بالليل والعنف وحيازة أسلحة بيضاء وتهديد الأمن العام وسلامة الأموال والأشخاص.

وقررت الهيأة إدانة المتهم (ن.و)، بعد أن واجهته باعترافاته التي أدلى بها أمام الضابطة القضائية وقاضي التحقيق، وكذا بالمحجوزات التي ضبطت معه، خلصت إلى وجوب التشديد في مؤاخذة المتهم، وارتأت إنزال أشد العقوبة عليه ليكون عبرة للآخرين.

ويتوفر ملف المتهم، البالغ من العمر 26 سنة، على سوابق عدلية في مجال الضرب والجرح والسرقة الموصوفة، حيث جرى إيقافه أخيرا بعد أن ارتكب سلسلة من الاعتداءات فاق عددها 30 عملية، وتقدم عدد كبيرة من الضحايا، أغلبهم نساء، بشكايات إلى المصالح الأمنية، يؤكدون فيها تعرضهم لاعتداءات من قبل شخصين يمتطيان دراجة نارية، ويستخدمان العنف والتهديد بواسطة أسلحة بيضاء من أجل سرقة ممتلكاتهم من أموال وهواتف نقالة…

وكان المتهم، يركز نشاطه الإجرامي رفقة شريك له بأحياء مختلفة داخل المدينة، خاصة بحي مبروكة، الذي استطاع أن يزرع الذعر والفزع بين سكانه، الذين حضروا بكثافة إلى القاعة لمتابعة فصول محاكمته، حيث استبشروا جميعا بمنطوق الحكم الصادر في حق هذا المجرم، الذي كان يصنف لدى المصالح الأمنية ضمن خانة أخطر المجرمين بالمدينة.

يذكر، أن الهيأة برأت شخصين كانا متابعين في نفس الملف بتهمة شراء المسروق، وذلك بعد اقتنعت بأن التهمة لفقت لهما من قبل المجرم (ن.و) بدافع الانتقام.

 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.