سائح خليجي يصور فتيات في علب ليلية

قناة طنجة الكبرى / ل360 – حفيظة وجمان

تقوم المصالح الأمنية بمراكش، بمداهمة شقق مخصصة للدعارة الراقية بالمدينة، وذلك على خلفية قيام أحد الأشخاص بنشر فيديوهات وصور لفتيات مغربيات داخل العلب الليلية بالمدينة، والتي ينشرها بمواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تقوم العديد من المواقع الإباحية بإعادة بثها. الخبر نقلته “أخبار اليوم” ليوم غد.

وذكرت اليومية، أنه تزامنا مع محاكمة 18 شخصا، مغاربة وخليجيين، في ملف شبكة الدعارة الراقية، المعروفة بشبكة «بابليون »، تقوم المصالح الأمنية بمراكش، هذه الأيام، بحملة مداهمة لشقق مخصص للدعارة الراقية بمنطقتي النخيل وکليز، أسفرت عن تويقف العديد من الأشخاص، وهي الحملة التي أكدت مصادر مطلعة بأنها تأتي على خلفية قيام أحد الأشخاص بنشر فيديوهات وصور لفتيات مغربيات من قلب العلب والأندية الليلية بالمدينة، والتي يعمد إلى نشرها بمواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تقوم العديد من المواقع الإباحية بإعادة بثها.

وتابعت الجريدة، نقلا عن مصادرها، بأن التحقيقات التي فتحتها فرقة الأخلاق العامة، التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أكدت الشخص المذكور ينحدر من إحدى الدول الخليجية، وأنه حل مؤخرا بالمدينة، التي يتنقل بين مجموعة من ملاهيها الليلية، حيث يلتقط داخلها صورا وفيديوهات لفتيات مغربيات يرقصن وهن يرتدين ملابس مثيرة، قبل أن يقوم أن يقوم بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، كنوع من الدعاية للسياحة الجنسية، واستقطاب السياح الأجانب، خاصة الخليجيين منهم، من أجل ممارسة الدعارة الراقية.

دعارة راقية

وأضافت اليومية، بأن المصالح الأمنية، تمكنت من التعرف على العديد من المؤسسات الفندقية التي تم بها تصوير الفيديوهات المثيرة، مرجحة بأن تنتهي التحريات الأمنية بسقوط شبكة جديدة للدعارة الراقية بمراكش، بعد أقل من ثلاثة أشهر على الحملة التي قام بها الأمن، في شهر يوليوز المنصرم، والتي جاءت مباشرة بعد التحقيق التلفزيوني الصادم، الذي بثته القناة الفرنسية «تي إف 1 » خلال رمضان المنصرم، بعنوان: « ألف فتاة وفتاة » حول موضوع الدعارة في مراكش.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.