نصائح هامة قد تساعدك على تجنب أضرار الإكثار من تناول اللحوم بعيد الأضحى

قناة طنجة الكبرى |  وكالات

لا يمكن إنكار أن اللحم الأحمر يحتوي على عناصر غذائية مهمة وأساسية، مثل الأحماض الأمينية والمعادن والفيتامينات الذائبة في الدهون، وتركيز عال من الحديد وحمض الفوليك.

أن الدراسات التي بينت أضراره ربطت ذلك مع الزيادة في تناوله عن المعدل الصحي.. لذا فالاحتفال في العيد بتناول أطباق حُضرت بشكل صحي أمر حميد ومفيد، لكن الضرر يحدث عند المبالغة في الاحتفال باللحم، كتناول الكبد كوجبة إفطار والخاصرة في الغداء والريش في العشاء.. تمتعوا بتناول اللحم لكن بعقلانية

أدرجت دراسة من كلية هارفرد الطبية تحذيرات من الاكثار من تناول اللحوم الحمراء، حيث اظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة «ارشيف الطب الباطني»، أن تناول كمية زائدة من اللحم الاحمر غير المعالج (كالهمبرغر والستيك ومرق اللحم) تزيد خطر الوفاة مبكرا بمعدل %13، و

ترتفع هذه النسبة الى %20 عند تناول اللحم الاحمر المعالج (كالنقانق والمرتديلا والسلامي ومنتجات اللحوم السريعة

شملت الدراسة عينة بحث كبيرة (اكثر من 121 الف رجل وامرأة) وتتبعتهم لمدة 24 سنة لتقييم العلاقة بين حميتهم والصحة ومعدل عمر الوفاة، ليلاحظ ان 24 الف من المتطوعين توفوا في سن مبكرة (قبل بلوغ عمر 80 عاما)، وان نسبة وفيات من تعودوا على تناول اللحم الاحمر، كانت الاكثر مقارنة بمن يتناولون لحوما حمراء اقل

وهذا ما أكدته أيضا دراسة سابقة، حيث دلت نتائج دراسة يابانية تتبعت 51 رجل وامرأة لمدة 16 سنة، على ارتباط تناول اللحم الاحمر (3 اونصات يوميا) مع ارتفاع نسبة الاصابة بأمراض القلب والشرايين والوفاة المبكرة

الرجل أكثر تضررا من المرأة

وكانت نتائج الدراسة كالتالي

النساء: تناولهن لحصة واحدة من اللحم الاحمر غير المعالج بشكل شبه يومي مع ارتفاع معدل الوفاة المبكرة بحوالي %7، بينما ترتفع هذه النسبة الى %8.5 عند من يتناولن حصتين

الرجال: تناولهم حصة واحدة من اللحم الاحمر غير المعالج بشكل شبه يومي مع ارتفاع خطر الوفاة المبكرة بحوالي %11، بينما ترتفع هذه النسبة الى %13 عند من تناول حصتين

وتقترح هذه النتائج ان تناول اللحم الاحمر أكثر ضررا لجسم الرجل مقارنة بالمرأة

أسباب الضرر

عزا الباحثون تأثير اللحم الاحمر المضر لارتفاع محتواه من الدهون المشبعة والكوليسترول الضار والحديد والصوديوم. كما أن طبخ اللحم الاحمر بالشواء أو القلي قد يولد مواد ترتبط مع زيادة خطر نشوء خلايا سرطانية ومواد مضرة للجسم، مما يزيد من خطر الوفاة المبكرة ايضا. ويعتقد الخبراء أن خطر تناول اللحوم هو نتاج لعملية تراكمية، فكل قطعة لحم زائدة عن حاجتك تتناولها (خاصة لو كانت لحما معالجا) تزيد معدل الضرر الصحي بشكل تراكمي وتصاعدي. لذا، فافضل نصيحة يمكن اعطاؤها هي تقليل تناول اللحوم الحمراء

رغم الفائدة الغذائية لتناول اللحم الأحمر، فإن ذلك لا يسمح للشخص أن يتناوله بشكل شبه يومي، بل يقترح الباحثون تناول لحم أحمر غير معالج ومنزوع الدهن وبكمية معتدلة (بحجم كف اليد) مرة أو مرتين أسبوعيا. وهو ما يدل على خطأ تناول الهمبرغر والستيك ومشويات اللحوم يوميا. بالإضافة الى ذلك، ينصح بتفادي تناول منتجات اللحوم المعالجة والمصنعة تماما إن أمكن

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.