مصرع شاب بطعنة غادرة وسط سوق شعبي بتارودانت

أفادت مصادر صحفية، اليوم الثلاثاء، أن شاب لقي حتفه أول أمس الأحد، بعد أن تعرض لطعنة سكين غادرة، داخل السوق البلدي بأولاد التايمة (إقليم تارودانت).

وكان الضحية البالغ من العمر 34 سنة، تضيف ذات المصادر، يتجول في أروقة السوق من أجل التبضع، وبينما كان منهمكا في قضاء أغراضه استعدادا لعيد الأضحى، باغته شخص وسط الازدحام وطعنه ثم اختفى.

ووفق نفس المصادر، فإن المواطنون لم ينتبهوا إلى الشخص الذي طعن الضحية، ولم يكتشفوا الجريمة إلا بعد سقوط الضحية مضرجا في دمائه.

وانتقلت مصالح الأمن إلى المكان فورا بعد توصلها بالخبر، ليتم نقل الضحية إلى المستشفى لكنه فارق الحياة قبل وصوله إلى المستشفى.

ورجحت بعض المصادر، حسب موقع لـ360 الذي أورد الخبر، أن يكون سبب ارتكاب الجريمة له علاقة بتصفية حسابات مع الضحية، حيث استغل المجرم ازدحام المكان لينفذ جريمته ويختفي.

وفتحت مصالح الشرطة القضائية تحقيقا في ملابسات الجريمة، في انتظار فك لغزها، ومعرفة هوية مقترفها.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.