فضيحة مسيرة الدار البيضاء ضد أخونة الدولة

اعترف العديد من المشاركين في مسيرة الدار البيضاء، في تصريحات مصورة، ضد رئيس الحكومة بأن أعوان سلطة ومسؤولين محليين في حزب الأصالة والمعاصرة، هم الذين طلبوا منهم المشاركة في مسيرة اليوم الأحد، وسلموهم مبلغ 50 درهما للواحد.

كما استجوب الموقع أشخاصَ يرفعون لافته تضم صورة بنعيسى آيت الجيد “شهيد الطلبة القاعديين” وإلى جانبها صورة عبد العالي حامي الدين، القيادي في العدالة والتنمية، وعندما سألهم الموقع عن علاقتهم باللافتة والشخصين الذين المذكورين، نفوا أية علاقة بهم.

كما استجوبت شابة تحمل صورة حماد القباج، وهي لا تعرف من يكون. وأطفالا يحملون لا فتة ضد “التكفير وأسلمة المغرب” وقالوا إن مدير مدرستهم المنتمي لحزب “الحمامة” هو الذي أعطاهم اللافتة وطلب منهم النزول للمسيرة.

رأي واحد حول “فضيحة مسيرة الدار البيضاء ضد أخونة الدولة”

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.