القباج: الجهة التي منعتني من الترشح هي من نظمت مسيرة البيضاء!!

قناة طنجة الكبرى | فبراير – متابعة

كال الشيخ السلفي حماد القباج وابلا من الإتهامات لـ »جهة لم يسميها » متهما إياها  بالضلوع في « التلاعب بملف دور القرآن » بمراكش.

وتسائل المرشح السابق لحزب العدالة والتنمية بدائرة كليز « كيف يعقل أن تتم عرقلة المجهودات القانونية التي بذلناها طيلة سنوات لفتحها، ثم تفتح اليوم في ظروف غامضة؟ ».

وإتهم القباج في تدوينات مساء أمس من يقف وراء هته الخطوة بإستغلال السلطة للقفز على القانون، قائلا: « بدل أن يكون فتح دور القرآن بشكل قانوني ونزيه، إذا به يتم بشكل عشوائي فوضاوي وبمنطق انتخاباوي ».

وبالمقابل، أضاف القباج أنه سيسعد لو تم إفتتاحها بشكل « لا يجعل من دار القرآن لعبة في يد السياسيين »، لكنه حزين إزاء هذا « الأسلوب الفوضاوي » الذي يشكل « مظهرا من مظاهر الكفر بدولة الحق والقانون، وهذا أمر خطير على دولتنا .. »

و حمل القباج « الجهة » التي تقف وراء فتح دور القرآن بالوقوف وراء مصادرة حقه في الترشح، مؤكدا أنها هي نفس الجهة « التي نظمت مسيرة [أخونة الدولة بالدار] البيضاء »!! مضيفا أن من المفارقات « أن الدرس الذي  ألقيته في دار القران ودعوت فيه على اليهود الصهاينة هو السبب في  مصادرة حقي في الترشح ».

kabbaj

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.