أمنيون كبار متهمون بالتستر على مبحوث عنهم مقابل رشاوى

كشف مصدر مطلع ليومية المساء  أن المديرية العامة للأمن الوطني استدعت مسؤولين أمنيين معروفين بالدارالبيضاء قصد الاستماع إليهم بخصوص ذكر أسمائهم في ملفات كبيرة حركت الرأي العام. ومن المنتظر أن يتم التأكد من صحة التصريحات التي أدلى بها متهمون حول حقيقة تورط مسؤولين أمنيين مع مشتبه بهم كانوا إلى وقت قريب مبحوثا عنهم على الصعيد الوطني.

وسيفتح تحقيق حول حقيقة مكالمات هاتفية كانت تتم بين متهمين ومسؤولين أمنيين، إذ بعد تفكيك شبكة وصفت بـ»الخطيرة» لسرقة السيارات قبل أشهر، وحجز هواتف عناصر الشبكة، تبين أن المتهمين كانت لهم اتصالات مع مسؤولين أمنيين.

وقال مصدر «المساء» إن الملفات التي سيتم استدعاء مسؤولين أمنيين معروفين بالدارالبيضاء ليست محددة، إذ من المنتظر أن تناقش خلال المجلس التأديبي للمديرية العامة للأمن الوطني، غير أنه رجح ملف تفكيك شبكة سرقة السيارات الفارهة بالدارالبيضاء ومدن أخرى، تم تفكيكها بتنسيق بين عناصر مديرية مراقبة التراب الوطني وفرق أمنية متخصصة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.