حادثة سير دامية تودي بحياة امرأة مع إصابة 23 أخرون بين طنجة و أصيلة

قناة طنجة الكبرى/ الشمال بريس-متابعة 

لقيت امرأة مصرعها وأصيب 23 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، من بينهم 5 نساء، في حادثة سير وقعت بالطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين طنجة وأصيلة.

وأفاد مصدر دركي أن هذا الحادث المأساوي وقع حوالي الساعة 9 و45 دقيقة، على مستوى النقطة الكيلومترية 30 بالقرب من جماعة البريش،  وذلك نتيجة اصطدام مباشر بين حافلة صغيرة للنقل المزدوج كان على متنها 20 راكبا، وسيارة خصوصية يسوقها مواطن مغربي مقيم بإسبانيا وبمعيته فتاتين، حيث أصيب بعض الركاب بجروح وصفت بـ “الخطيرة”، نقلوا على إثرها مباشرة إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة لتلقي العلاجات الضرورية، فيما تم نقل الباقي إلى المستشفى المحلي بأصيلة.

وأضح المصدر، أن سيدة في عقدها الرابع، فارقت الحياة مباشرة بعد وصولها إلى المستشفى الجهوي بطنجة نتيجة إصابتها  بكسور على مستوى الرأس تسببت لها في نزيف دموي حاد لم تنفع معه كل الإسعافات المقدمة لها من قبل الطاقم الطبي المعالج، حيث تم وضع جثتها بمستودع الأموات “الدوق دي طوفار” بالمدينة.

وتفيد التحريات الأولية، التي قامت بها عناصر الدرك الملكي فور التحاقها بعين المكان، أن أسباب هذا الحادث الخطير تعود إلى تهور سائق السيارة الخصوصية، وهي من نوع “فياط إنديا”، الذي قام بتجاوز معيب لم يتمكن سائق حافلة النقل المزدوج “سبرينتير” من تفاديه رغم كل المحاولات، ليصطدم به بشكل مباشرة، ما أدى إلى وفاة سيدة وإصابة عدد كبير من الركاب، الذين تم نقلهم للمستشفيات المذكورة بواسطة سياراتين للاسعاف تابعتين للوقاية المدنية، وكذا سيارات اسعاف تابعة لكل من جماعة اصيلة والبريش وأحد الغربية.

وأفاد مصدر دركي، أن الوكيل العام لدى اشتئنافية طنجة أمر بفتح تحقيق حول أسباب وملابسات هذه الحادثة المميتة، من أجل تحديد المسؤوليات لاتخاذ المتعين.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.