جاك شيراك يعود إلى المغرب بعد الوعكة الصحية

اختار الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، المغرب لقضاء عطلته الصيفية للاستجمام وقضاء فترة نقاهة، بعد الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا.

وأفادت صحف فرنسية، أن شيراك البالغ من العمر 83 سنة، وصل بالمغرب نهاية شهر يوليوز على متن طائرة خاصة.

وأضافت المصادر أن شيراك الذي فارقته ابنته في ابريل الماضي، اختار مدينة أكادير التي اعتاد قضاء عطلته بها كما أنه  يفضل الجلوس بالقرب من مارينا أغادير والاستمتاع بجو أغادير الجميل .

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفرنسي السابق الذي يعد صديقا للعائلة الملكية زار وزوجته مدينة أكادير السنة الماضية، حيث أمضيا عطلتهما في ضيافة الملك محمد السادس الذي وضع رهن إشارتهما قصره بعاصمة سوس.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.