بعد التزامها سابقا الصمت.. أثيوبيا تدعم قرار المغرب بالعودة إلى الاتحاد الإفريقي

قال رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين، اليوم الخميس، إن بلاده تدعم بقوة موقف الاتحاد الأفريقي، الذي ثمن عودة المغرب إلى عضوية الاتحاد، بحسب تصريح نقلته عنه وكالة الأنباء الرسمية.

وقال ديسالين إن بلاده تؤمن بعودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي.

ومطلع الشهر الماضي، استقبل رئيس الوزراء الإثيوبي، وزير خارجية المغرب، الذي نقل رسالة من ملك المغرب محمد السادس أعلن فيها رغبة بلاده في العودة إلى الاتحاد الأفريقي، معلناً ذلك أمام قمة كيغالي، في رواندا، الشسهر الماضي.

وأكد الملك المغربي في رسالته أن قرار العودة “تم اتخاذه بعد تفكير عميق، وهو قرار صادر عن كل القوى الحية بالمملكة”، مضيفا أنه “من خلال هذا القرار التاريخي والمسؤول سيعمل المغرب من داخل الاتحاد الأفريقي على تجاوز كل الانقسامات”.

وأكدت 28 دولة أفريقية، شاركت في القمة ترحيبها بعودة المغرب وطالبت بالغاء عضوية ما يسمى “جمهورية الصحراء”، من الاتحاد الأفريقي، فيما التزمت إثيوبيا وعدد من دول شرق وجنوب القارة حينها الصمت.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.