محاكمة شيخ متهم بالتحرش بطفلة داخل المسجد الذي يؤم فيه المصلين

أخبارنا المغربية ـ مروان بنصالح 

قررت محكمة الاستئناف بفاس، تأجيل النظر إلى غاية ال22 من شتنبر المقبل، في قضية الشيخ عبد الناصر بن عبد السلام القاسمي، بعد اعتقاله من طرف المصالح الأمنية، بسبب شكاية تفيد تورطه في قضية التحرش بطفلة بمكتبه الموجود بالمسجد الذي يؤم فيه المصلين.

و شهد محيط المحكمة صباح اليوم،  توافد مجموعة من تلاميذ الشيخ المعتقل و عدد من الحقوقيين الذين طالبوا بإطلاق سراحه و تبرئته من التهم المنسوبة إليه.

و كان ابن الشيخ المكلف بإدارة مؤسسة الفقيه عبد السلام القاسمي بن العربي المتيوي لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه، بحي بنسودة بمدينة فاس، قد اعتبر في بلاغ ، أن التهمة ملفقة لوالده لأنه كان سبباً في انزعاج الكثير من التيارات الدينية المتشددة، نظرا لضبطه القرآن قراءة وتجويدا وأداء ورسما، مع حرصه على تطبيق تعاليم المذهب المالكي، وقيامه بالتشهير بسلوكات التشدد والتطرف والغلو والتكفير، و كذا لحرصه على مبادئ الوسطية والاعتدال والدفع بالتي هي أحسن، وهو ما ساهم في تنامي شعبيته وذيوع صوته وصيته داخل المدينة وخارجها، مما مكن مؤسسته من تحقيق نجاح باهر..

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.